جانب من مظاهرة أمام السفارة التركية في برلين تطالب بالإفراج عن تانر كيليتش
جانب من مظاهرة أمام السفارة التركية في برلين تطالب بالإفراج عن تانر كيليتش

قالت منظمة العفو الدولية إن محكمة في إسطنبول قضت بإطلاق سراح مدير مكتب منظمة العفو الدولية في تركيا من السجن.

وجاء قرار إطلاق سراح تانر كيليتش الأربعاء بعد يوم واحد من قيام محكمة تركية بالإفراج عن جنديين يونانيين من سجنهما في شمال غرب تركيا، ما يرفع الأمل في تحسين العلاقات بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي.

وقضى كيليتش 14 شهرا في السجن في تهم تتعلق بالإرهاب، حيث اتهم بالارتباط بشبكة يقودها الداعية المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تلقي تركيا عليه باللائمة في الانقلاب الفاشل الذي وقع عام 2016.

وكان الاتحاد الأوروبي قد انتقد بشدة سجن كيليتش، معربا عن قلقه بشأن سيادة القانون في تركيا.

وكان كيليتش من بين العديد من نشطاء حقوق الإنسان الذي لاحقتهم تركيا في حملة قمع هائلة شنتها في أعقاب محاولة الانقلاب.

وقال كومي نايدو، الأمين العام الجديد لمنظمة العفو الدولية "نشعر بسعادة غامرة بهذا الخبر. فقد استغرق منا الأمر أكثر من عام من الحملات والنضال للوصول إلى هنا".

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.