نصب مطلي بألوان علم قسد في الحسكة
نصب مطلي بألوان علم قسد في الحسكة

سميرة علي مندي

اتهم المرصد الآشوري لحقوق الإنسان الأربعاء، الإدارة الذاتية في محافظة الحسكة شمال شرق سورية، بالتضييق على حريات الأقليات والمدارس المسيحية في المناطق الخاضعة لسيطرتها. 

وقال مدير المرصد، جميل ديار بكرلي، لـ "راديو سوا"، إن الإدارة الذاتية في الحسكة "أغلقت عشرات المدارس المسيحية في مدينة القامشلي التي رفضت تدريس المناهج التي تعتمدها الحكومة السورية".

وأشار إلى أن المناهج التي تعتمدها الإدارة الذاتية "غير معترف بها" وأن المسيحين يفضلون المناهج الحكومية التي تعترف بها منظمة "يونسكو" للثقافة والعلوم.

الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة، نظيرة كورية، قالت من جهتها إن قرار إغلاق المدارس المسيحية الأهلية جاء بعد رفضها اعتماد المناهج التي وضعتها الإدارة الذاتية الخاضعة لقوات سورية الديمقراطية.

وشهدت مدينة القامشلي في الحسكة تظاهرة احتجاجا على قرار إغلاق المدارس المسيحية في المحافظة.

مدير المرصد الآشوري جميل دياربكرلي أشار إلى أن الإدارة الذاتية أغلقت الكثير من مدارس المسيحيين في مدن سورية أخرى، مناشدا الأمم المتحدة إلى وضع حد لهذه الممارسات.

لكن كورية أوضحت أن العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية ينص على إدخال اللغات العربية والكردية والسريانية في مناهج المدارس.

ولفتت إلى أن مؤسسة "أولف تاو" المحلية المعنية باللغة السريانية، اجتمعت بإدارات المدارس المسيحية للبدء بتطبيق المناهج السريانية لبناء جيل يعرف تاريخه وثقافته الأصيلة التي تعود إلى خمسة آلاف سنة بعيدا عن المناهج والتاريخ الذي يُدرسه نظام البعث في سورية، بحسب تعبيرها.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.