جمال خاشقجي
جمال خاشقجي

أكدت منظمة "مراسلون بلا حدود" غير الحكومية الأربعاء أن أكثر من 15 صحافيا ومدونا سعوديا قد اعتُقلوا "في ظروف شديدة الغموض" منذ أيلول/سبتمبر 2017، وطالبت بتحقيق دولي مستقل حول مصير زميلهم جمال خاشقجي.

وقالت المنظمة ومقرها في باريس في بيان إن "هذا الاختفاء يندرج في اطار موجة قمع قاسية وغامضة في كثير من الأحيان تستهدف الصحافيين السعوديين".

وأضافت المنظمة التي تدافع عن حرية الصحافة أن اختفاء جمال خاشقجي "حصل في سياق من القمع الكثيف للصحافيين والمدونين في بلاده".

وأوضحت مراسلون بلا حدود "منذ أيلول/سبتمبر الماضي، أوقف اكثر من 15 منهم في السعودية في ظروف شديدة الغموض: في معظم الحالات، لم يؤكد توقيفهم رسمياً ولم يتم أيضا الإعلان عن مكان توقيفهم أو التهم الموجهة إليهم".

وأوردت "مراسلون بلا حدود" عددا من الحالات، منها حالة الصحافي صالح الشيحي، الذي فقد أثره في كانون الأول/ديسمبر ولم "يؤكد اعتقاله سوى في شباط/فبراير 2018، عندما أبلغ ذووه بالحكم عليه بالسجن خمس سنوات"، وحالة فايز بن دمخ "الصحافي الشهير والشاعر السعودي" الذي لم تتوافر معلومات عنه منذ أيلول/سبتمبر 2017 "عندما كان على وشك أن يطلق شبكة إعلامية في الكويت" والذي "خطف بكل بساطة وسلم إلى السعودية" وفق الصحافة المحلية.

وفي مقابلة الجمعة مع وكالة بلومبيرغ، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن جمال خاشقجي "دخل" فعلا القنصلية السعودية في إسطنبول لكنه غادرها بعد فترة وجيزة. ودعا شخصيا السلطات التركية إلى "تفتيش" القنصلية.

وأكد مسؤولون أتراك مساء السبت أن العناصر الأولية للتحقيق تفيد بأن خاشقجي (59 عاما) قد اغتيل في القنصلية السعودية، لكن الرياض وصفت هذه المعلومات بأن "لا أساس لها".

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.