مقاتلون من "قوات سوريا الديمقراطية"
مقاتلون في "قوات سوريا الديمقراطية"

مراسل الحرة

أكد القائد العام لـ"قوات سوريا الديمقراطية" مظلوم عبدي بذل كل الجهود الممكنة لإنجاح التفاهمات الأميركية التركية في ما يتعلق بترسيخ الأمن على الحدود السورية التركية.

وشدد عبدي على أن قواته ستكون "طرفا إيجابيا" في إرساء الاستقرار في عموم المنطقة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها السبت في الاجتماع السنوي لقادة تشكيلات "قوات سوريا الديمقراطية" الذي يعقد في مقر القيادة العامة للقوات بمدينة الحسكة تحت شعار "من دحر الإرهاب نحو إرساء دعائم الاستقرار".

ودعا مظلوم عبدي النظام السوري إلى إيجاد حل يتناسب مع الوضع الراهن في شمال سوريا عموما ووضع القضية الكردية خصوصا، والاعتراف بالإدارة الذاتية وحقوق الشعب الكردي ضمن سوريا تعددية ديمقراطية موحدة.

وفي ما يتعلق بالحرب على الإرهاب، قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية إن المرحلة الراهنة هي "الأصعب" لأن الخلايا النائمة المرتبطة بتنظيم داعش تعيش بين المدنيين ما يجعل مهمة القضاء عليه أصعب.

وأضاف مراسل الحرة في مدينة الحسكة أن القوات المدعومة من التحالف الدولي   ستعمل على تأسيس مجلس عسكري عام يضم جميع المجالس العسكرية المشكلة في عموم المدن والبلدات الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.