ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا ١ المعروفة سابقا باسم غرايس ١
ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا ١ المعروفة سابقا باسم غرايس ١

حذفت ناقلة النفط الإيرانية "أدريان داريا" تركيا من بيانات وجهتها من دون تحديد وجهة جديدة، حسب بيانات موقع "ريفينيتيف" للتتبع.

وكان وزارة الخزانة الأميركية وضعت الناقلة على القائمة السوداء الجمعة.

وكانت "أدريان داريا" محتجزة في جبل طارق بشبهة نقل شحنات نفط إلى سوريا في خرق للعقوبات الأوروبية.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة، أن الولايات المتحدة تملك "معلومات موثوقة" بأن ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1 التي أفرج عنها بعد احتجازها في جبل طارق، تتجه إلى سوريا.

وقال بومبيو "لدينا معلومات موثوقة بأن الناقلة في طريقها إلى طرطوس".

وأوقفت أدريان داريا 1 التي كانت تحمل بالسابق اسم غريس 1، في الرابع من يوليو قبالة جبل طارق.

وفي 18 أغسطس، سُمح لها بالإبحار على الرغم من تدخل الولايات المتحدة لمنع ذلك. وقالت سلطات جبل طارق إن طهران تعهدت بعدم إرسال براميل النفط تلك إلى سوريا.

ومذّاك، لا تزال الناقلة موجودة في البحر المتوسط من دون أن يكون ممكنا تحديد وجهتها أو مصير شحنتها، على الرغم من أن إيران قالت الإثنين إنها باعت النفط الموجود على متنها، فيما لم تُعرف هوية المشتري.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.