صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية قرب ميناء طرطوس السوري
صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية قرب ميناء طرطوس السوري

قال جون بولتون مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، الجمعة، إن أي شخص يقول إن ناقلة النفط أدريان داريا-1 لم تكن متوجهة إلى سوريا فإنه يعيش في حالة إنكار.  

 

وأضاف بولتون، في تغريدة عبر تويتر، تضمنت صورة من الأقمار الاصطناعية تظهر الناقلة الإيرانية على بعد ميلين بحريين من ميناء طرطوس السوري، أن بإمكان الولايات المتحدة إجراء محادثات مع إيران، مشددا في الوقت ذاته على أن العقوبات لن ترفع عن طهران إلا عندما تتوقف عن الكذب ونشر الإرهاب. 

كما اتهم بولتون طهران بالحرص على "تمويل النظام السوري المجرم، بدل الإنفاق على الشعب الإيراني".

وقد أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في الثاني من الشهر الجاري، أن الناقلة الإيرانية كانت متجهة إلى مصفاة في سوريا.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أعلن الخميس أن واشنطن لا تخطط لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية أدريان داريا 1، التي تقع في قلب النزاع بين طهران والقوى الغربية.

وقال إسبر لصحفيين في لندن عندما سئل عما إذا كانت هناك أي خطة لاحتجاز السفينة، "ليست لدينا خطة في الوقت الحالي للقيام بمثل هذا الشيء".

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.