مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس
مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس

قبل ثمانية أيام من الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية، تنظم تونس ابتداء من السبت وعلى مدى ثلاث ليال نقاشاً كبيراً بين المرشحين الـ26، وهي مبادرة ديموقراطية غير مسبوقة في العالم العربي.

وتم توزيع المرشحين الستة والعشرين على ثلاث أمسيات، تسعة السبت وتسعة الأحد وثمانية الإثنين، على أن تستمر الأمسية الواحدة ساعتين ونصف ساعة.

والمناظرات التي اختير لها عنوان "الطريق إلى قرطاج-تونس تختار" ستبث على 11 قناة تلفزيونية بينها قناتان عامتان، وعبر أثير نحو عشرين إذاعة.

وسيكون بين المرشحين المشاركين في المنظارة مساء السبت، المرشح الإسلامي عبد الفتاح مورو والرئيس السابق المنصف المرزوقي ورئيس الوزراء السابق المهدي جمعة، إضافة إلى عبير موسى التي ترفع لواء مناهضة الإسلاميين. 

وسيكون هناك كرسي فارغ للمرشح ورجل الأعمال نبيل القروي الموجود في السجن بتهم تتعلق بتبييض أموال. 


ودعي الى انتخابات رئاسية مبكرة في تونس بعد وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي، أول رئيس منتخب ديموقراطيا بالاقتراع العام في تاريخ البلاد الحديث.

وفتحت ثورة 2011 التي أدت إلى سقوط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، الباب أمام طفرة إعلامية، مع تحرر المضامين الإعلامية في سياق مرحلة جديدة لافتة.

وتعمل في تونس 13 قناة تلفزيونية، هي قناتان حكوميتان و11 قناة خاصة و39 إذاعة أصبحت تمنح مساحات واسعة من برامجها للنقاش السياسي.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.