انفجار سابق لسيارة مفخخة في مدينة القامشلي السورية في يوليو 2019
انفجار سابق لسيارة مفخخة في مدينة القامشلي السورية في يوليو 2019

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 11 مدنيا قتلوا جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مستشفى بالقرب من الحدود السورية التركية.

ويقع المستشفى الذي تضرر أيضا، في بلدة الراعي شمال شرق حلب الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال شرق حلب.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الانفجار الدامي الثاني من نوعه في المنطقة التي تسيطر عليها فصائل معارضة منذ يونيو.

وقال أسامة أبو الخير الذي ينتمي لإحدى الفصائل إن شاحنة انفجرت خارج مركز للرعاية الصحية.

وشنت القوات التركية بالتحالف مع فصائل موالية عملية عسكرية ضد تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد في شمال سوريا عام 2016، حيث سيطرت على بلدتي الراعي وأعزاز قرب الحدود التركية.

وفي يونيو الماضي قتل 19 شخصا بتفجير سيارة مفخخة قرب مسجد في سوق مزدحم في أعزاز.

وتحتفظ أنقرة بقوات وعناصر استخباراتية في المنطقة، وتدعم الفصائل التي يعمل أفرادها في الشرطة.

والعام الماضي استولت القوات التركية مع حلفائها على جيب عفرين غرب بلدة الراعي من المقاتلين الأكراد.

واتفقت تركيا والولايات المتحدة الشهر الماضي على ما يعرف بـ "الآلية الأمنية" لإنشاء منطقة آمنة بين الحدود التركية والمنطقة السورية التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردية.

وقامت أول دورية تركية أميركية مشتركة بمسح المنطقة الواقعة إلى الشرق من نهر الفرات الأسبوع الماضي.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.