السيناتور الجمهوري من ساوث كارولاينا، ليندسي غراهام
السيناتور الجمهوري من ساوث كارولاينا، ليندسي غراهام

قال السيناتور الجمهوري من ساوث كارولاينا، ليندسي غراهام، تعليقا على الهجمات التي استهدفت صباح السبت، منشآت نفطية سعودية، إن على الإدارة الأميركية "وضع احتمال شن ضربة عسكرية ضد منشآت النفط الإيرانية على الطاولة".

وكتب غراهام على تويتر "لقد حان الوقت الآن لكي تضع الولايات المتحدة على الطاولة هجوما على مصافي النفط الإيرانية، إذا استمرت الأخيرة في استفزازاتها أو زادت من تخصيب اليورانيوم".

وأكد غراهام أن إيران "لن تتوقف عن تصرفاتها السيئة حتى تصبح العواقب أكثر واقعية، مثل مهاجمة مصافيها، والتي ستكسر ظهر النظام".

وتعرضت منشأتا نفط بقيق وخريص التابعتان لشركة أرامكو، لهجمات منسقة نفذتها طائرات مسيرة وتبنتها جماعة الحوثيين، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة، في ثالث هجوم من هذا النوع ضد أرامكو، خلال خمسة أشهر.

وقال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إن "لا دليل على أن الهجمات التي تعرضت لها السعودية انطلقت من اليمن"، محملا إيران مسؤولية الهجوم.

وأعلن وزير الطاقة السعودي، عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز، أن التقديرات الأولية تشير إلى أن الانفجارات أدت إلى "توقف كمية من إمدادات الزيت الخام تقدر بنحو 5.7 مليون برميل، أو حوالي 50 في المئة من إنتاج الشركة"، مشيرا إلى أنه "سيتم تعويض جزء من الانخفاض لعملائها من خلال المخزونات".

وقال إن الانفجارات أدت أيضا إلى "توقف إنتاج كمية من الغاز المصاحب تقدر بنحو ملياري قدم مكعب في اليوم، تستخدم لإنتاج 700 ألف برميل من سوائل الغاز الطبيعي"، ما سيؤدي بدوره إلى "تخفيض إمدادات غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي بنسبة تصل إلى حوالي 50 في المئة".

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.