مدنيون يسيرون بين الركام إثر غارة في معرة النعمان بمحافظة إدلب
مدنيون يسيرون بين الركام إثر غارة في معرة النعمان بمحافظة إدلب في أغسطس 2019

أفادت مصادر دبلوماسية أن دولا دعت، الأربعاء، مجلس الأمن إلى التصويت على قرار "وقف فوري لإطلاق النار" في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، وسط مخاوف من فيتو روسي يعطل القرار.

وطلبت الكويت وألمانيا وبلجيكا من مجلس الأمن، بحسب نص القرار الذي حصلت عليه فرانس برس، أن يبدأ وقف إطلاق النار في ظهر يوم 21 سبتمبر بالتوقيت المحلي.

ويوضح القرار، الذي ينتظر التصويت، أن الهدف منه "تجنب تدهور إضافي للوضع الكارثي أصلا في إدلب".

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، أن براميل متفجرة تستهدف محور كبانة بريف اللاذقية بالتزامن مع استمرار التصعيد البري ضمن قطاعات "خفض التصعيد".

وقال المرصد إن طائرتين مروحيتين تناوبتا على القصف بالبراميل المتفجرة في تلال كبانة بريف اللاذقية الشمالي، بعد توقف القصف الجوي منذ 13 من شهر سبتمبر الحالي.

وأعلن المرصد أن حصيلة الخسائر البشرية وصلت إلى 1064 مدني بينهم 264 طفل حتى أمس الثلاثاء الـ 17 من شهر أيلول الجاري. 

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.