رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ومنافسه بيني غانتس سيجتمعان مع ترامب
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ومنافسه بيني غانتس

أعلن بيني غانتس، منافس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية الخميس، أنه يجب أن يكون رئيس حكومة الوحدة الوطنية التي يجب ان تنبثق من هذه الانتخابات.

وقال رئيس حزب "أزرق أبيض" قبل اجتماع مع كوادر حزبه للصحافيين "الإسرائيليون يريدون حكومة وحدة... أريد أن أشكل هذه الحكومة على أن أتولى رئاستها".

ودعا نتانياهو الخميس منافسه الرئيسي بيني غانتس إلى أن يشكلا معا حكومة وحدة، بعد أن أظهرت نتائج الانتخابات العامة التي أجريت الثلاثاء تقاربا كبيرا بينهما يحول دون إمكان أن يشكل أحدهما ائتلافا حكوميا.

وقال نتانياهو في تصرح مصور إنه يفضل "تشكيل ائتلاف يميني لكن نتائج الانتخابات أظهرت أن ذلك غير ممكن"، مؤكدا أنه بذلك "لن يكون على الناس الاختيار بين الكتلتين".

وتشكل دعوة نتانياهو تطورا كبيرا بعد الانتخابات العامة التي جرت الثلاثاء وقد لا تسمح له بالبقاء في منصب رئيس الوزراء الذي شغله لـ13 عاما

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.