زين العابدين بن علي
زين العابدين بن علي

توفي رئيس تونس الأسبق زين العابدين بن علي، الذي أطيح به عام 2011، في منفاه بالسعودية عن عمر ناهز 83 عاما، حسبما قال محاميه.
 
وقال المحامي منير بن صالحة إن بن علي توفي اليوم الخميس في جدة، وإنه سيتم نقل جثمانه إلى مكة في انتظار قرار الأسرة بشأن دفنه.
 
تمت الإطاحة ببن علي عام 2011 في بداية ما عرف باسم "الربيع العربي"، الحراك الذي شهد خروج العديد من الزعماء العرب من السلطة.

وذكرت إذاعة موزاييك إن بن علي توفي بعد صراع من المرض في أحد مستشفيات السعودية حيث قضى ثلاثة أشهر في العناية المركزة.

وحكم بن علي تونس لمدة ثلاثة وعشرين عاما بعد انقلابه على حكم الرئيس الحبيب بورقيبة عام 1987، قبل أن تتم الاطاحة به عقب ثورة شعبية يوم 14 يناير 2011، ليترك تونس على إثر ذلك إلى السعودية.

وعبّر رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد منذ أسبوع عن موافقته على عودة الرئيس بن علي الى تونس في حال تأكد ما يشاع عن حالته الصحية المتدهورة آنذاك.

وقال الشاهد في تصريح لتلفزيون "حنبعل" الخاص " نعم (ضوء) أخضر لعودته، حالة إنسانية. إن كان مريضا كما تقول الاشاعات يمكن أن يعود لبلاده كما كل مواطن تونسي".

وتابع الشاهد "اذا يريد ان يعود ويدفن (في بلاده)، ضوء أخضر".

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.