مقاتلات أميركية من طراز F-35
مقاتلات أميركية من طراز F-35

أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، الجمعة، مقتل ثمانية أعضاء في تنظيم داعش بضربة جوية في المنطقة الصحراوية في جنوب غرب ليبيا.

وأوضحت أفريكوم في بيان أن الضربة وقعت بالقرب من بلدة مرزوق الصحراوية التي تبعد نحو ألف كلم إلى الجنوب من طرابلس، مؤكدة عدم إصابة أي مدني في العملية.

ونقل البيان عن الجنرال ستيفن تاونسند قوله إن أفريكوم "شنت الضربة الجوية للتخلص من قياديين ومقاتلين إرهابيين وإعاقة أنشطتهم الإرهابية".

وتابع "لن نسمح لهم باستغلال النزاع الحالي في ليبيا لحماية أنفسهم"، مضيفا "سنواصل بالتعاون مع شركائنا الليبيين منعهم من جعل ليبيا ملاذا لهم".

وجنوب ليبيا خارج عن سلطة حكومة الوفاق المعترف بها من قبل الأمم المتحدة ومقرّها طرابلس، وكذلك أيضا عن سيطرة السلطات الموازية في الشرق الليبي، على الرغم من أن تأكيد "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر أنه متواجد هناك.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.