طائرة تابعة لشركة تي دبليو إيه، أرشيف
طائرة تابعة لشركة تي دبليو إيه، أرشيف

أوقفت الشرطة اليونانية الخميس لبنانيا متهما بالمشاركة في عملية اختطاف طائرة تابعة لشركة "تي دبليو ايه" العام 1985 وبقتل مسافر أميركي، وفق بيان صدر السبت.

وقبض على هذا الرجل البالغ من العمر 65 عاما في جزيرة ميكونوس بموجب مذكرة توقيف أوروبية صدرت بحقه في ألمانيا، على ما قالت الشرطة اليونانية في بيانها، ولكن من دون أن تفصح عن هويته.

وتبحث ألمانيا عن الرجل بسبب خطف الطائرة وبسبب عملية خطف أخرى وقعت العام 1987.

وقالت وسائل إعلام يونانية إنّ هذا اللبناني شارك في تحويل مسار طائرة "تي دبليو ايه 847" بعيد إقلاعها في 14 يونيو 1985.

وكانت الطائرة متجهة من القاهرة إلى سان دييغو في الولايات المتحدة، في رحلة تشمل التوقف في مطارات أثينا وروما وبوستون ولوس انجليس. وتمّ تحويل مسارها بعد إقلاعها من العاصمة اليونانية.

واضطر قائد الطائرة جون تستراكي إلى الدوران فوق البحر الأبيض المتوسط لمدة 17 يوماً، بينما كانت الطائرة تقل 153 مسافراً وأفراد طاقمها، من بيروت إلى الجزائر العاصمة، ثمّ في الاتجاه المعاكس. وتوقفت الطائرة ثلاث مرات في مطار بيروت قبل السماح لها ختاماً بالهبوط بصورة نهائية.

وفي 15 يونيو 1985، خلال التوقف الأول في العاصمة اللبنانية، تعرّض راكب يبلغ من العمر 23 عاماً ويعمل غطاساً في البحرية الأميركية، إلى التعذيب قبل قتله. وألقيت جثته على المدرج.

وأوقف خاطف الطائرة المزعوم خلال عملية التدقيق بجوازات سفر ركاب على متن سفينة سياحية، وفق وكالة أنباء أثينا.

ومثل الجمعة أمام القضاء الذي أمر باحتجازه ريثما يتم ترحيله إلى ألمانيا.

وقالت وسائل إعلام ألمانية إنّ الرجل كان أوقف في ألمانيا بعد نحو عامين من اختطاف الطائرة، ولكنّه أدرج في ما بعد ضمن عملية تبادل شملت مخطوفين ألمانا في بيروت.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.