امرأة في مخيم الهول - أرشيفية عام 2017
امرأة في مخيم الهول - أرشيفية عام 2017

هيبار عثمان- سوريا 

قتلت أربع نساء من زوجات مقاتلي داعش وجرحت سبع أخريات الاثنين أثناء محاولة قوات الأمن المحلية ضبط أعمال عنف وشغب داخل مخيم الهول على الحدود السورية العراقية، وفق مراسل "الحرة".

وأفاد مراسل الحرة في شمال سوريا بأن قوات الأمن المحلية نفذت صباح الاثنين عملية تمشيط داخل مخيم الهول لاعتقال عدد من عناصر مجموعة من النساء متهمة بتنفيذ جرائم قتل داخل المخيم. 

وقال مصدر أمني للحرة إن القوات نفذت صباح الاثنين حملة تفتيش داخل مخيم الهول بعد توارد معلومات مؤكدة بأن زوجات مقاتلي داعش الأجانب قمن بتشكيل حسبة خاصة للنساء داخل مخيم الهول.

وأضاف المصدر بأن القوات تفاجأت بمقاومة عنيفة من زوجات مقاتلي داعش أثناء عملية البحث عن عناصر حسبة النساء، الأمر الذي استدعى الرد على مصادر النيران وبنتيجة الحادثة قتلت أربع نساء من زوجات مقاتلي داعش وجرحت سبع أخريات. 

وقال مراسل الحرة نقلا عن مصادر داخل مخيم الهول بأن قوات الأمن قامت بإطلاق الرصاص داخل المخيم. ولم تدل قوات الأمن المحلية ببيان رسمي عن الحادثة حتى لحظة إعداد الخبر. 

ويأوي مخيم الهول قرابة 71 ألف شخص بينهم 11 ألفا من عائلات مسلحي داعش الأجانب. 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.