آثار القصف التركي على بلدة تل أبيض شمالي سوريا
آثار القصف التركي على بلدة تل أبيض شمالي سوريا

قتل 7 مدنيين، الجمعة، في غارات جوية تركية ونيران قناصة في شمال شرق سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبد الرحمن، رئيس المرصد "قتل أربعة منهم عندما أصابت غارة جوية سيارتهم أثناء فرارهم" في تل أبيض.

وقتل الثلاثة الآخرون على يد قناصة في أنحاء البلدة الحدودية، والتي كانت واحدة من الأهداف الرئيسية للهجوم الذي بدأته تركيا وحلفاؤها في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا.

ووفقا للمرصد السوري الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، فقد قتل ما مجموعه 17 مدنيا منذ بدء الهجوم، الذي أدى أيضا إلى مقتل 41 مقاتلا من القوات الكردية.

وأعلنت تركيا يوم الجمعة مقتل أول جندي لها في المعارك. 

كما قتل سبعة مدنيين، بينهم طفل عمره تسعة أشهر، في بلدات حدودية تركية في مقاطعتي سانليورفا وماردين. وأصيب ما يقرب من 70 شخصا آخرين.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.