قوات أميركية شمالي سوريا - أرشيف
قوات أميركية شمالي سوريا - أرشيف

أفاد المكتب الإعلامي في وزارة الدفاع الأميركية، البنتاغون، أن ثمة تقارير مضللة يجري تداولها على مواقع التوصل الاجتماعي، بشأن تعرض موقع للقوات الأميركية في شمالي سوريا لقصف مدفعي تركي.

وفي هذا الصدد، قال الكابتن بروك ديوالت وهو يشغل مدير العمليات الصحفية، إن القوات الأميركية تعرضت "عن طريق الخطأ" قرب كوباني لقصف مدفعي من مواقع تركية حوالي الساعة 9 مساءً.

وأضاف أن شظايا القذائف وقعت على بعد بضع مئات من الأمتار من موقع خارج منطقة آلية الأمن وفي موقع معروف لدى الأتراك بوجود قوات أميركية.

وأوضح أنه جرى إعلام الجانب التركي لتوخي الحذر، مذكرا بأن واشنطن تعارض العمل العسكري الأحادي التركي. وأن القوات الأميركية باقية في مواقعها ولم تغادرها.

وأكد أن القوات الأميركية بقيت في موقعها ولم تغادره.

وكانت مصادر للحرة أفادت في وقت سابق بأن قذائف سقطت قرب موقع تابع للقوات الأميركية في كوباني شمالي سوريا.

من جهة ثانية نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي قوله إن لا تقارير عن وجود أية إصابات في صفوف القوات الأميركية، كما لم يتم التعرف على مصدر الانفجار.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.