منشأة بوشهر النووية
منشأة بوشهر النووية التي تقع 1200 كيلومتر جنوب العاصمة الإيرانية طهران

ضمن مسار التصعيد التي تتخذه إيران تجاه برنامجها النووي، قال مسؤولون إن طهران ستخفض من التزاماتها تجاه الاتفاق النووي بالحد من وصول المفتشين الدوليين إلى منشآتها.

وحسب تقرير نشرته صحيفة "الغارديان" من المرجح أن تبدأ إيران بالتضييق على السماح للمفتشين بالنفاذ إلى المنشآت النووية مطلع نوفمبر المقبل، في خطوة للضغط على فرنسا وألمانيا وبريطانيا في ما يتعلق بالاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني حسين ناجافاني-حسيني إن الخطوة الرابعة من تخفيض التزام طهران بالاتفاق النووي تعني فرض المزيد من القيود على عمليات التفتيش في المنشآت النووية، والحد من أنشطة مراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على الأنشطة النووية في إيران.

ودعا الدول الأوروبية بإيفاء التزاماتهم تجاه الاتفاق النووي.

وكانت واشنطن قد فرضت عقوبات على إيران بعد انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع طهران بسبب "أنشطتها المزعزعة للاستقرار".

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.