الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، من أن تركيا ستستأنف عمليتها العسكرية ضد القوات الكردية في سوريا مساء الثلاثاء إذا لم تنسحب من "منطقة آمنة" تسعى لإقامتها بمحاذاة حدودها

وقال إردوغان خلال مؤتمر صحافي في إسطنبول "إذا تم الوفاء بالوعود حتى مساء يوم الثلاثاء، فسيتم حل مشكلة المنطقة الآمنة. وإذا فشل الأمر، فستبدأ العملية ... في اللحظة التي تنتهي فيها الـ 120 ساعة".

ووافقت تركيا بعد محادثات مع الولايات المتحدة الخميس على تعليق هجومها في شمال سوريا بينما ينسحب المقاتلون الأكراد من المنطقة في غضون خمسة أيام.

وحسب أرودغان، فإن سيطرة القوات السورية على المناطق التي تخلى منها القوات الكردية، لا تمثل مشكلة بالنسبة لتركيا.

وذكر الرئيس التركي في مؤتمرة الصحفي أن بلاده لا نية لديها للبقاء في المناطق الخاضعة لسيطرتها في شمال سوريا.

وأوضح أردوغان أنه أطلع الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالهجوم على شمال سوريا في مكالمة هاتفية، قبل ثلاثة أيام من انطلاق  العملية.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.