شهدت بعض الطرق تدافعا بين المحتجين الذين أغلقوا الطرقات والجيش الذي يحاول فتحها
شهدت بعض الطرق تدافعا بين المحتجين الذين أغلقوا الطرقات والجيش الذي يحاول فتحها

أصدر الجيش اللبناني بيانا الأربعاء، طلب فيه من المتظاهرين "المبادرة إلى فتح ما تبقى من طرق مقفلة في أنحاء البلاد.

وقال البيان الذي نشرته الصفحة الرسمية للجيش اللبناني على تويتر، "بعد التطورات السياسية الأخيرة، تطلب قيادة الجيش من جميع المتظاهرين المبادرة إلى فتح ما تبقى من طرق مقفلة لإعادة الحياة إلى طبيعتها، ووصل جميع المناطق بعضها ببعض تنفيذا للقانون والنظام العام".

وأكد البيان على حق المتظاهرين في التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي بموجب أحكام الدستور والقانون، حيث يكون في "الساحات العامة فقط"، وفقا لنص البيان.

يذكر أن لبنان شهد اشتباكات محدودة بين المتظاهرين من جانب والجيش من جانب آخر، حيث قام الجيش بإطلاق النار بعد اعتراض المعتصمين طريق مواطنين أثناء عبورهم الطريق العام في منطقة البداوي.

وأضاف الجيش حينها أنه اضطر إلى استخدام القوة بعد "تهجم" المعتصمين على عناصره بالحجارة ما أدى إلى إصابة خمسة عسكريين.

ويأتي بيان الجيش عقب ساعات من تقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته لرئيس الجمهورية ميشال عون.

وقد قوبلت الاستقالة بالارتياح من جانب أوساط سياسية ومتظاهرين، فيما اعتبرهالا البعض متأخرة.

وتشهد البلاد شللا كاملا بعد 13 يوما من احتجاجات اتسمت بقطع طرقات رئيسية وتسببت بإغلاق المصارف والمدارس والجامعات، للمطالبة بإسقاط الطبقة السياسية برمتها.

ومنذ 17 أكتوبر، تكتظ الشوارع والساحات في بيروت ومناطق عديدة من الشمال إلى الجنوب، بالمتظاهرين في إطار حراك شعبي عابر للطوائف على خلفية مطالب معيشية وإحباط من فساد السياسيين.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.