الطريق الذي يربط بيروت بطرابلس الذي قطعه المتظاهرون غضبا من السلطة الحاكمة
الطريق الذي يربط بيروت بطرابلس الذي قطعه المتظاهرون غضبا من السلطة الحاكمة

تحول في مسار أحداث لبنان خلقته خطوة سعد الحريري بالاستقالة من منصبه في رئاسة الحكومة. وفيما يصر المتظاهرون على ضرورة "إسقاط النظام" بالكامل، يزداد المشهد ضبابية، ما يزيد وتيرة القلق من انزلاق البلاد نحو أزمة طويلة الأمد.

وتضع الأزمة الحالية لبنان أمام بعض السيناريوهات المحتملة للأوضاع في الفترة القادمة بعد استقالة الحريري رغم رفض شركائه، وهو ما يثبر تساؤلات أيضا عن موقف هؤلاء الشركاء في المرحلة المقبلة، ومدى الاستعداد لتلبية مطالب المتظاهرين بحكومة تغيب عنها الوجوه السياسية الحالية. مع بروز تخوفات من  سيناريو دخول البلاد في حالة صدام.

ويشهد لبنان شللا بعد 13 يوما من احتجاجات اتسمت بقطع طرقات رئيسية وتسببت بإغلاق المصارف والمدارس والجامعات، للمطالبة بإسقاط الطبقة السياسية برمتها.

الجيش اللبناني في شوارع بيروت

 

واتهم الحريري في خطاب سابق شركاءه في الحكومة بعرقلة الإصلاحات، ثم قدم بعد ذلك ورقة إصلاحية بهدف تهدئة الاحتجاجات لكن الشارع رفضها.

وجاءت استقالة الحريري بعد ساعات من مهاجمة أنصار لحزب الله وحركة أمل المحتجين وسط بيروت، حيث اقتلعوا الخيام وأضرموا النيران فيها.

الاعتداء على المتظاهرين في بيروت من قبل انصار حزب الله وحركة أمل

الحريري قال في إعلان استقالته: "لابد من إحداث صدمة كبيرة لمواجهة الأزمة"، مشيرا على أنه تقدم بهذه الخطوة "تجاوبا مع إرادة اللبنانيين المطالبين بالتغيير".

خيام محطمة في بيروت جراء الاعتداء على المتظاهرين من قبل أنصار حزب الله وحركة أمل


سيناريوهات محتملة

وضعت وكالة أسوشييتد برس سيناريوهات محتملة للوضع في لبنان بعد استقالة الحريري في ظل نظام يقوم على المحاصصة الطائفية، والذي قالت إنه وضع حدا للحرب الأهلية لكن القادة السياسيين لطالما عجزوا عن اتخاذ قرارات كبرى.

وقالت الوكالة إنه في حال قبول عون للاستقالة، سيطلب من الحكومة الحالية الاستمار في العمل كحكومة تصريف أعمال.

رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري مع الرئيس ميشال عون

وبحسب الدستور، يتعين على عون إجراء مشاورات مع رؤساء الكتل البرلمانية بهدف الاتفاق على اسم خليفة الحريري، من الشخصيات السنية في منصب رئيس الوزراء.

السيناريو الآخر هو رفض عون طلب الاستقالة، وفي هذه الحالة، يظل الحريري رئيسا للوزراء لكنه يستطيع عدم عقد جلسات حكومية.

أسوشييتد برس قالت إن من المعروف مدى صعوبة عملية اختيار المسؤولين في لبنان والفترة الزمنية الطويلة التي تستغرقها تلك العملية، وقد أخذ البرلمان اللبناني عاما ونصف العام لاختيار الرئيس الحالي، وفي ضوء الوضع الحالي، فإن طول أمد اختيار رئيس الحكومة سيعمق الأزمة، لأن البلاد تعيش بالفعل أزمة اقتصادية حادة زادت سوءا مع استمرار غلق البنوك والمتاجر والمدارس.

مها يحيى من مركز كارينغجي للدراسات توقعت ألا يستطيع القادة السياسيون الاتفاق على اسم رئيس حكومة جديدة، وهو ما يعني استمرار الحريري في رئاسة حكومة تصريف أعمال، وتوقعت عدم قدرته على التعامل مع الأزمة الاقتصادية، وهو ما سيزيد الوضع سواء.

منظر جوي يُظهِر موقعًا للاحتجاجات المناهضة للحكومة في ميدان الشهداء ، في وسط العاصمة بيروت

 

مخاوف وفرصة

صحيفة الغارديان رأت أن استقالة الحريري قد تؤدي إلى زيادة الاضطرابات وتفاقم الأزمة الاقتصادية، لكن المحتجين يقولون إنها تمثل أيضا فرصة للتخلص من النظام الطائفي في البلاد والانتقال إلى الحكم المدني.

علي ديراني، متظاهر (33 عاما) يقول إن "الهدف الرئيسي هو قمة النظام... ما يجب على الناس التركيز عليه الآن هو أننا بحاجة إلى إيجاد بديل. لدينا مشكلة متأصلة في نظام صنع القرار والعلاقة بين المواطن والدولة".

لينا صبرا (65 عاما) التي عادت إلى الاحتجاجات لليوم الثالث عشر على التوالي يوم الثلاثاء قالت إن استقالة الحريري "ليست سوى الخطوة الأولى.. وهناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به. نحن الآن نتوقع أكثر من أن يستمعوا إلينا. نتوقع أن نبدأ في المشاركة في صنع القرار. لقد سيطروا علينا طوال الـ30 عاما الماضية، وكان الأمر كارثيا على كل المستويات".

لبنانيون يبتهجون بعد إعلان الحريري تقديم استقالته

 

المصرفي ألبرت ليتايف قال: "إن الشباب الذين أتحدث معهم لديهم طريقة جديدة للنظر إلى الأشياء. إنهم يقولون "لقد خدعنا جميعا ونحن لن نغادر حتى نغير كل هؤلاء القادة".

روز (26 عاما) التي كانت في وسط بيروت عندما سمعت بنبأ استقالة الحريري قالت: "نريد فقط أن نقول إن هذا هو المسؤول الأول من بين كثيرين...نحن في انتظار الآخرين لإظهار بعض الكرامة".

مها يحيى من مركز كارينغجي قالت إن السؤال الآن هو: "هل هؤلاء الذين يحملون السلاح سيواكبون قرار الحريري؟ هل سيلعبون ببطاقة الطائفية في لبنان؟ علينا أن ننتظر ونرى".

وأصدر الجيش اللبناني بيانا الأربعاء، طلب فيه من المتظاهرين "المبادرة إلى فتح ما تبقى من طرق مقفلة في أنحاء البلاد".

وقال البيان الذي نشرته الصفحة الرسمية للجيش اللبناني على تويتر، "بعد التطورات السياسية الأخيرة، تطلب قيادة الجيش من جميع المتظاهرين المبادرة إلى فتح ما تبقى من طرق مقفلة لإعادة الحياة إلى طبيعتها، ووصل جميع المناطق بعضها ببعض تنفيذا للقانون والنظام العام".

 

 

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.