البغدادي أعلن نفسه خليفة وسيطر على أراضي في سوريا والعراق  قبل أن يفجر نفسه عقب غارة أميركية
البغدادي أعلن نفسه خليفة وسيطر على أراضي في سوريا والعراق قبل أن يفجر نفسه عقب غارة أميركية

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الخميس اعتقال نجل زعيم تنظيم داعش السابق أبوبكر البغدادي، مشيرا إلى أنه متواجد بين أفراد الأسرة الموقوفين في تركيا.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن إردوغان قوله: "ضبطنا إلى جانب زوجة البغدادي نجله الذي تم التأكد من حمضه النووي وهذا أمر مهم بالنسبة لنا".

وأضاف أنه يجري العمل على نقل أفراد أسرة البغدادي الذين ألقت تركيا القبض عليهم إلى مراكز ترحيل، وأنهم "سيبقون هناك بانتظار قرارت وزارة العدل".

وتابع الرئيس التركي أن عدد عناصر "داعش" الذين حُظر دخولهم إلى تركيا بلغ حتى الآن 76 ألفا، والذين تم ترحيلهم 7550، بينما يقبع حاليا 1149 منهم في السجون.

وكانت تركيا أعلنت القبض على شقيقة وأرملة أبو بكر البغدادي الذي قتل في نهاية أكتوبر الماضي في هجوم نفذته وحدة خاصة أميركية.

وتواجه تركيا اتهامات بأنها تسترت على مكان البغدادي، الذي كان يحتمي في محافظة إدلب بمنطقة خاضعة للسيطرة التركية والفصائل السورية الموالية لأنقرة.

 

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.