سيارة تحت الأنقاض بعد زلزال إيران
سيارة تحت الأنقاض بعد زلزال إيران

ذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن زلزالا بقوة 5.8 درجة هز شمال غرب إيران يوم الجمعة وأدى لمقتل ما لا يقل عن ستة أشخاص وإصابة أكثر من 300 آخرين.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن الزلزال وقع الساعة 2:17 صباحا بالتوقيت المحلي (2247 بتوقيت جرينتش الخميس) على بعد 83 كيلومترا جنوب غربي أردابيل في إقليم أذربيجان الشرقي.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن الزلزال أعقبه أكثر من 60 هزة ارتدادية مما أثار الذعر بين السكان الذين فروا من منازلهم في منتصف الليل.

وقال رئيس منظمة الطوارئ الطبية بير حسين كوليوند للتلفزيون الرسمي "أرسلنا فرق إنقاذ وطائرات هليكوبتر إلى المناطق التي ضربها الزلزال والمستشفيات في حالة تأهب كامل لإسعاف المصابين. للأسف لاقى ستة أشخاص حتفهم وأصيب 345".

وشعر السكان في عدة بلدات ومدن إيرانية بالزلزال.

وقال مسؤول محلي للتلفزيون "ضرب الزلزال منطقة تارك في الإقليم في الساعة 2017 صباحا بالتوقيت المحلي (2247 بتوقيت غرينتش)... أصيب الكثير من الأشخاص أثناء محاولة الفرار من منازلهم نتيجة الذعر". وأضاف أن نحو 400 منزل تعرضت لتلفيات.

انتخابات نيوهامشير
انتخابات نيوهامشير

تصدر عضو مجلس الشيوخ عن فيرمونت بيرني ساندرز الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في نيوهامشير لـ28 %، في المنافسة على المحتدمة لاختيار مرشح لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتنافس على المركز الثاني المرشحان بيت بوتيدجيج وايمي كلوبوشار، وذلك ومع الاعلان عن نتائج نحو نصف المراكز الانتخابية.

ووفق وسائل إعلام أميركية فهناك منافسة على المركز الثاني بين المرشحين رئيس بلدية انديانا السابق بيت بوتيدجيج وعضو مجلس الشيوخ عن مينيسوتا ايمي كلوبوشار.

جو بايدن الذي كان يتصدر الاستطلاعات على المستوى الوطني لأشهر فقد احتل المركز الخامس بـ9 بالمئة فقط، وهو في وضع حرج بشأن قدرته على المحافظة على ترشيحه.

وكانت وسائل إعلام أميركية تحدثت عن الضغوط الهائلة التي يتعرض لها بايدن لإحداث تغييرات في حملته الانتخابية المتعثرة بعد تعرّضه لهزيمة في ولاية أيوا واعترافه غير المألوف بأنه سيخسر على الأرجح في الانتخابات التمهيدية المرتقبة في نيوهامشير اليوم الثلاثاء.