تسبب مقتله في تأجيج الغضب في البلاد
تسبب مقتله في تأجيج الغضب في البلاد

أعلن الجيش اللبناني، الأربعاء، إحالة المعاون أول شربل حجيل، مطلق النار على المتظاهر علاء أبو فخر، إلى القضاء، وذلك بعد الانتهاء من التحقيق معه.

وفتح حجيل النار بحجة "تفريق محتجين" كانوا يحاولون إغلاق طريق في خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت، مساء الثلاثاء، بحسب ما أعلن الجيش.

وأصاب رصاصه الناشط في الحراك أبو فخر في الرأس ليسقط قتيلا أمام أولاده وزوجته.

علاء أبو فخر - ثاني شهداء الثورة اللبنانية بعدما قضى نحبه برصاصة في الرأس أطلقها جندي بالجيش
"قتلوه بدم بارد أمام أولاده".. شقيقة علاء أبو فخر تتحدث للحرة
بهذه الكلمات عبرت شقيقة علاء أبو فخر ثاني شهداء الثورة اللبنانية، عن حزنها الشديد للحرة، بعد أن قتل أخيها الثلاثاء على يد جندي مرافق لضابط بالجيش اللبناني أثناء مرورهما في منطقة خلدة جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت.

ونزل أبو فخر ليقطع الشارع برفقة المتظاهرين، عقب مقابلة تلفزيونية للرئيس اللبناني ميشال عون، وصفوها بـ"المستفزة".

 وتسبب مقتله في تأجيج الغضب في البلاد، فيما اجتاحت تويتر صور صادمة لعلاء وهو مضرج بالدماء.

ويشهد لبنان تظاهرات غير مسبوقة منذ 17 أكتوبر، شارك فيها مئات آلاف المطالبين برحيل الطبقة السياسية مجتمعة.