مظاهرات احتجاجية في البحرين-أرشيف
مظاهرات شيعية في البحرين

قضت محكمة بحرينية بسجن 50 شخصا لمدد تتراوح بين خمس و15 سنة بتهمة الانتماء لمجموعة "14 فبراير" المعارضة التي تتهمها السلطات بممارسة الإرهاب.
 
وفي هذا السياق، أمرت المحكمة بسجن 16 متهما لمدة 15 سنة، وبسجن أربعة آخرين 10 سنوات، إلى جانب سجن 30 شخصا لمدة خمس سنوات.
 
وتضمنت الاتهامات الموجهة لهؤلاء تأسيس جماعة على خلاف القانون الغرض منها الدعوى إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون، وممارسة العنف والتخريب والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة ورجال الأمن.
 
وفي سياق آخر، أفاد مصدر قضائي بحريني بأن محكمة الاستئناف خفضت الأحد عقوبة شرطيين اثنين إلى السجن سنتين، بعد أن أدانتهما محكمة الدرجة الأولى بالسجن 10 سنوات.
 
وكانت قد وجهت إلى الشرطيين اتهامات بتعذيب متظاهر في محبسه ما أسفر عن وفاته.
 
وتشهد البحرين التي تحكمها أسرة آل خليفة السنية احتجاجات مستمرة يقودها الشيعة الذي يشكلون غالبية بين السكان.
 
ويعد ائتلاف "14 فبراير" محركا أساسيا للتحركات الاحتجاجية التي تشهدها القرى الشيعية هناك.

اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في الذكرى الثانية لاندلاع الحركة الاحتجاجية في البحرين
اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين في الذكرى الثانية لاندلاع الحركة الاحتجاجية في البحرين

أعلنت وزارة الداخلية وشهود عيان أن صدامات وقعت في وقت متأخر من مساء الخميس بين متظاهرين وشرطيين في قرية بحرينية.
 
وقالت الوزارة في بيان وتغريدة على تويتر إن شرطيين استُهدفا بزجاجات حارقة سببت أضرارا جزئية بآلية لقوى الأمن في قرية شهركان غرب البلاد:

​​ 
وأفاد شهود أن شيعة تظاهروا ليلا في المنامة وقرى شيعية مطالبين بالإفراج عن معتقلين وداعين إلى سقوط حكم أسرة آل خليفة الحاكمة.
 
وأطلقت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الذين ردوا برشق الحجارة وإلقاء الزجاجات الحارقة، حسب الشهود.
 
ودعت المعارضة البحرينية إلى التظاهر احتجاجا على اعتقال خليل مرزوق المسؤول في حركة الوفاق الشيعية المعارضة بتهمة "التحريض على أعمال إرهابية".
 
وأكد مؤيدون للتظاهرات تلك الأنباء عبر تغرديدات على تويتر، فيما انتقدها آخرون ووصفوها بالعملية "الإرهابية":
​​
​​
​​
ورغم إنهاء حركة الاحتجاجات التي شهدتها المملكة بين منتصف فبراير/ شباط ومارس/ آذار 2011 بالقوة، لا تزال القرى الشيعية المحيطة بالمنامة تشهد تحركات واحتجاجات بشكل مستمر.
 
وقتل 89 شخصا على الأقل منذ انطلاق الاحتجاجات في البحرين، حسب الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان.