بارجة حربية بريطانية -أرشيف
بارجة حربية بريطانية -أرشيف

بدأت في ميناء سلمان في البحرين أعمال بناء أول قاعدة بحرية عسكرية بريطانية دائمة في الشرق الأوسط منذ عام 1971، بقيمة 19 مليون يورو (نحو 21 مليون دولار). 

وقالت وكالة الأنباء البحرينية الأحد، إن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ونظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة، دشنا أعمال البناء خلال مراسم أقيمت لهذا الغرض السبت.

وكتب هاموند في حسابه بتويتر، أن القاعدة الجديدة "رمز للالتزام الدائم لبريطانيا بأمن الخليج". 

​​

وتعد القاعدة الجديدة التي من المقرر أن تدخل الخدمة العام المقبل، جزء من اتفاق تم التوصل إليه العام الماضي بين المنامة ولندن لزيادة التعاون في مواجهة التهديدات الأمنية في الشرق الأوسط.

وتستضيف البحرين التي تشارك في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لشن ضربات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية في سورية والعراق، الأسطول الخامس للبحرية الأميركية. وتشارك بريطانيا أيضا في التحالف الدولي، لكنها تنفذ غارات جوية ضد التنظيم في العراق فقط، إذ تقلع مقاتلاتها الحربية من قاعدة سلاح الجو الملكي في اكروتيري بقبرص.

وكان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قد أكد السنة الماضية أن القاعدة الجديدة في البحرين ستمكن بريطانيا من إرسال عدد أكبر وأضخم من السفن لتعزيز الاستقرار في الخليج.

وانسحبت بريطانيا من قواعدها في الخليج في 1971 في خطوة أدت إلى استقلال البحرين وقطر، وإنشاء دولة الإمارات العربية المتحدة. وتستخدم بريطانيا حاليا المنشآت الأميركية في ميناء سلمان في البحرين.

المصدر: وكالات

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.