الناشطة زينب الخواجة مع ابنتها- أرشيف
الناشطة زينب الخواجة- أرشيف

أوقفت الشرطة البحرينية الاثنين الناشطة زينب الخواجة تنفيذا لحكم قضائي بسجنها بعد إدانتها بتهمة تمزيق صورة الملك.

وقال زوجها إنها اعتقلت في منزلها مع طفلها.

وأكد مركز الخليج لحقوق الإنسان هذه الأنباء واعتبر التوقيف ردا على مشاركتها في جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وكانت السلطات البحرينية قد اعتقلت الخواجة في قاعة محكمة حين مزقت صورة العاهل البحريني، وخاطبت القاضي بقولها "أنا حرة وابنة حر وسألد حرا".

وقضت محكمة بحرينية في كانون الأول/ديسمبر عام 2014 بسجنها لمدة ثلاث سنوات بالإضافة إلى دفع غرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف دينار (حوالى ستة آلاف دولار) بتهمة إهانة الملك.

وفي تشرين الأول/أكتوبر، خففت محكمة الاستئناف الحكم إلى السجن لمدة سنة مع دفع الغرامة.

المصدر: وكالات

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.