متظاهرون ضد الحكومة في قرية جنوب المنامة في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين
مظاهرة سابقة في البحرين

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الأحد البحرين إلى "الكف عن ترحيل" مواطنين تنزع عنهم الجنسية لقضايا مرتبطة "بأمن الدولة".

وقالت المنظمة في بيان إن سلطات البحرين رحلت خمسة بحرينيين بدون جنسية، سبق تجريدهم من جنسيتهم، منذ 21 شباط/فبراير 2016، مشيرة إلى أن تسعة آخرين "هم عرضة لخطر الترحيل إذا لم تلغ محكمة استئناف قرار نزع الجنسية الذي يستند إلى اتهام فضفاض بأنهم أضروا بأمن الدولة".

ونقل البيان عن جو ستورك المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط في المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، قوله إن "هذه الترحيلات غير القانونية تفصل العائلات عن بعضها البعض وتؤدي لمعاناة بلا حدود".

ورأى أنه على البحرين وقف الترحيلات فورا وإعادة الجنسية لمن جرّدوا منها، لا سيما إذا تم ذلك دون مبرر أو بسبب انتقادهم للحكومة.

وسبق للسلطات القضائية أن أصدرت أحكاما عدة بسحب الجنسية من مواطنين، لا سيما منذ العام 2011 الذي شهد اندلاع احتجاجات قادتها المعارضة الشيعية، للمطالبة بملكية دستورية وإصلاحات سياسية.

وقالت جمعية الوفاق المعارضة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي إن السلطات البحرينية سحبت الجنسية من 187 شخصا على الأقل في الأعوام الماضية، معتبرة أن هذه الخطوة تتم لأسباب سياسية.

المصدر: وكالات

عنصران من الشرطة البحرينية أحدهما يفتش طفلا قرب مسجد في قرية راس الرمان الشيعية -أرشيف
عنصران من الشرطة البحرينية أحدهما يفتش طفلا قرب مسجد في قرية راس الرمان الشيعية -أرشيف

قضت المحكمة الجنائية البحرينية الخميس بإعدام مواطن شيعي والسجن المؤبد لـ 22 شيعيا آخرين وإسقاط الجنسية عنهم، بعد إدانتهم بتأسيس جماعة "إرهابية" وقتل شخصين أحدهما شرطي قبل عام.

وقال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية المحامي العام أحمد الحمادي في تصريح صحافي، إن المتهمين "قاموا بتشكيل خلية إرهابية تخصصت في تصنيع المتفجرات المحلية الصنع لاستهداف رجال الشرطة (...) وكان هدفهم من تشكيل تلك الخلية الإرهابية استهداف رجال الأمن".

وأكد مصدر قضائي أن كل المتهمين هم من الشيعة، وأن 16 منهم حوكموا غيابيا. وغرم اثنان من المتهمين 200 ألف دينار بحريني، نحو 530 ألف دولار أميركي.

وتعود الأحداث إلى كانون الأول/ديسمبر 2014، حينما قام المدانون، بحسب المحامي العام "بزرع جسم متفجر بالقرب من معسكر تابع لقوات الأمن الخاصة بمنطقة دمستان غرب المنامة، واستدراج أفراد الشرطة لمكان زراعة ذلك الجسم، وإحداث أعمال شغب وتفجيره بهم".

وأدى التفجير، وفقا للسلطات البحرينية، إلى مقتل شرطي أردني "يعمل ضمن الفريق التدريبي المنبثق عن الاتفاقية الأمنية" الموقعة بين البلدين بهدف "تبادل الخبرات".

وكانت محكمة بحرينية قد أصدرت الثلاثاء أحكاما تراوحت بين السجن خمسة أعوام والمؤبد بحق 29 شخصا أدينوا بمحاولة قتل أفراد من الشرطة في تفجير العام الماضي. كما سحبت المحكمة جنسية اثنين من المتهمين.

المصدر: أ ف ب