الشرطة البحرينية
الشرطة البحرينية

قالت السلطات البحرينية إنها ألقت القبض على ثمانية مطلوبين حكم على بعضهم غيابيا بالسجن لتورطهم في عمليات إرهابية، خلال محاولتهم الفرار إلى إيران عن طريق البحر.

وأوضحت وزارة الداخلية البحرينية في بيان أصدرته مساء السبت أن هؤلاء اعتقلوا إثر رصد زورق كان متجها نحو السواحل الإيرانية، مشيرة إلى أن خفر السواحل سيطر على الزورق ومن فيه بعد امتناعهم عن التوقف والامتثال للأوامر.

وأضافت الوزارة أن بين الثمانية، سبعة محكومين بالسجن 10 سنوات، إضافة إلى ثامن يلاحق في قضايا إرهابية، مشيرة إلى أن عملية التهريب خطط لها مطلوبان هاربان في إيران، أحدهما محكوم بالمؤبد يدعى صادق الحايكي، وآخر بالسجن 10 أعوام يدعى صادق مكي جاسم.

ونشرت السلطات أسماء وصور الثمانية، إضافة إلى شخصين آخرين تم اعتقالهما خلال العملية.

وقطعت المنامة مطلع العام العلاقات الدبلوماسية مع طهران. وغالبا ما تتهم البحرين إيران بدعم إرهابيين في المملكة والتدخل في شؤونها الداخلية، وتأييد الاحتجاجات ضد الملك حمد بن عيسى آل خليفة التي اندلعت في 2011، وقادتها المعارضة الشيعية.

المصدر: وكالات/ وزارة الداخلية البحرينية
 

 

مواجهات سابقة في البحرين
مواجهات سابقة في البحرين

ثبتت محكمة الاستئناف في البحرين الأحد عقوبة السجن المؤبد واسقاط الجنسية عن خمسة من أبناء الطائفة الشيعية في المملكة، أدينوا بالتخابر مع إيران.

وقال رئيس نيابة الجرائم الإرهابية المحامي العام أحمد الحمادي إن محكمة الاستئناف العليا الأولى قد رفضت طلب الاستئناف المقدم من المدانين وأيدت الحكم الصادر عليهم في قضية "التخابر مع دولة أجنبية والتدريب على استعمال الأسلحة والمتفجرات".

وكانت المحكمة قد أصدرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، حكمها على الخمسة بعد إدانتهم بالقيام في آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2014 بفتح قنوات اتصال مع إيران بغرض القيام بأعمال عدائية ضد البحرين.

وأدينت المجموعة أيضا بالتخابر مع "الحرس الثوري الإيراني للقيام بأعمال تفجير داخل المملكة تستهدف المنشآت العامة والمؤسسات المالية والبنوك". وقالت المحكمة إن اثنين من المدانين زارا إيران لتلقي "تدريبات عسكرية على تصنيع واستعمال الأسلحة والمفرقعات والأسلحة النارية".

وسبق للسلطات القضائية أن أصدرت أحكاما عدة بسحب الجنسية من مواطنين.

وقالت جمعية الوفاق المعارضة في تشرين الثاني/نوفمبر إن السلطات سحبت الجنسية من 187 شخصا على الأقل في الأعوام الماضية، معتبرة أن هذه الخطوة تتم لأسباب "سياسية".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد دعت المنامة في آذار/مارس الماضي، إلى "الكف عن ترحيل" مواطنين تنزع عنهم الجنسية لقضايا مرتبطة "بأمن الدولة".

المصدر: وكالات