النائب العام البحريني علي بن فضل البوعينين
النائب العام البحريني علي بن فضل البوعينين

قالت مجموعات حقوقية الثلاثاء إن آيرلندا تخلت عن مسؤولياتها تجاه ميثاق الأمم المتحدة، إذ رفضت طلبا لاعتقال النائب العام البحريني علي بن فضل البوعينين الذي من المقرر أن يشارك في اجتماع بالعاصمة دبلن، وفق ما أفادت به وسائل إعلام آيرلندية.

وقال موقع بلفاست تليغراف إن المجموعات الحقوقية طالبت باعتقال البوعينين على خلفية قضايا تتعلق بممارسة التعذيب بحق معتقلين في السجون البحرينية.​

​​

واتهم الحقوقيون آيرلندا بـ"عدم الوقوف في وجه الجلادين"، بعد رفض المحكمة اعتقال المسؤول البحريني.

وتعهد الناشط البحريني في بريطانيا جعفر الحسابي الذي قدم الشكوى ضد البوعينين، في حديث لوسائل إعلام آيرلندية بـ"مواصلة الكفاح" بعد الفشل في الحصول على موافقة لاعتقال البوعينين ومحاكمته أمام القضاء الآيرلندي.​

http://

​​ويتهم الحسابي البوعينين الذي كان مسؤولا عن مركز الاعتقال بتمديد اعتقاله في السجون البحرينية في الفترة بين 2010 و2011، حيث تعرض للتعذيب بالصعق الكهربائي والحرمان من النوم والضرب على أسفل القدم، وغيرها من أساليب التعذيب القاسية.

وطالب الحسابي القضاء الآيرلندي بمحاكمة البوعينين بتهمة ارتكاب جرائم تعذيب، تحرمها اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة.​​

​​

ومن المقرر أن يحضر مسؤولون بحرينيون اجتماعا للمجلس العام للرابطة الدولية لأعضاء النيابة العامة الأربعاء في دبلن، ولكن النشطاء يتوقعون أن يتجنب النائب العام البحريني الحضور خشية خضوعه للتحقيق على يد الشرطة الآيرلندية.

المصدر: وسائل إعلام آيرلندية

 

 

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.