احتجاجات في البحرين
احتجاجات في البحرين

أيدت محكمة الاستئناف البحرينية الأحد أحكام الإعدام بحق ثلاثة أشخاص والسجن المؤبد بحق سبعة آخرين أدينوا بالتورط في قتل ثلاثة من عناصر الأمن بينهم ضابط إماراتي قبل نحو عامين ونصف العالم، حسبما أفاد به مصدر قضائي.

وكانت محكمة التمييز قد نقضت الأحكام في 17 تشرين الأول/أكتوبر الماضي بحق المتهمين الـ10، وجميعهم من الشيعة، في قضية تفجير عبوة ناسفة في آذار/مارس 2014 في قرية الديه الشيعية غرب المنامة.

وسلمت القضية إلى محكمة الاستئناف التي أيدت في جلستها الأحد الأحكام الصادرة سابقا والتي نصت أيضا على سحب الجنسية من المدانين.

وكان الضابط الإماراتي الذي قتل في التفجير عنصرا في قوة درع الجزيرة الخليجية التي دخلت إلى البحرين في آذار/مارس 2011 لدعم قوات الأمن في تعاملها مع الاحتجاجات الشعبية التي قادتها المعارضة الشيعية في المملكة.

المصدر: وكالات

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.