احتجاجات في البحرين
احتجاجات في البحرين- أرشيف

هاجمت الشرطة البحرينية اعتصاما يقيمه مناصرون للمرجع الشيعي عيسى قاسم في بلدة الدراز الواقعة غرب المنامة، وخاضت مواجهات مع المعتصمين ما أدى إلى إصابة متظاهر بطلق ناري، حسبما أفاد به شهود عيان.

وتدخلت أعداد كبيرة من قوات الأمن الخاصة البحرينية بشكل مفاجئ فجر الخميس في موقع الاعتصام، وأطلقت أعيرة نارية ما أدى إلى إصابة شاب شيعي.

وقالت مصادر حقوقية محلية إن الشاب المصاب والبالغ من العمر 21 عاما، نقل إلى مستشفى السلمانية في المنامة حيث أدخل إلى غرفة العمليات.

وكانت السلطات البحرينية قد قررت في حزيران/يونيو الماضي إسقاط الجنسية عن قاسم بتهمة "التشجيع على الطائفية والعنف". 

ومنذ إسقاط جنسية قاسم، تغلق الشرطة جميع المنافذ المؤدية إلى قرية الدراز، مسقط رأس الشيخ الشيعي، حيث يحتشد الآلاف من مؤيديه قبالة منزله.

وتشهد مملكة البحرين اضطرابات متقطعة منذ بدء حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 قادتها الأغلبية الشيعية التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة.

المصدر: وكالات

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.