الشيخ عيسى قاسم- أرشيف
رجل الدين البحريني عيسى قاسم

أيدت محكمة التمييز البحرينية الاثنين حكم سحب الجنسية من رجل الدين الشيعي عيسى قاسم، وسجنه لمدة سنة مع وقف التنفيذ، حسبما أفاد به مصدر قضائي.

ويخضع قاسم الذي تجاوز الـ70 من عمره للإقامة الجبرية بحكم الأمر الواقع في الدراز، إحدى ضواحي المنامة، منذ أن صدر في 2016 حكم أولي بسحب جنسيته البحرينية إثر إدانته بتهم تشمل "خدمة مصالح أجنبية".

وقاد قاسم تظاهرات للمعارضة عام 2011 ومعروف بانتقاداته للنظام في البحرين،

وفي الثامن من كانون الثاني/ديسمبر الماضي، خضع رجل الدين لعملية جراحية بعد أيام من نقله إلى المستشفى وسط جدل بين عائلته والسلطات حول رعايته الصحية.

وتشهد البحرين اضطرابات متقطعة منذ قمع حركة احتجاج في شباط/فبراير 2011 في خضم أحداث "الربيع العربي" قادتها الغالبية الشيعية التي تطالب قياداتها بإقامة ملكية دستورية في المملكة التي تحكمها سلالة سنية.

وتلاحق السلطات منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير 2017 أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة من الشيعة أدينوا بقتل ثلاثة رجال أمن بينهم ضابط اماراتي في آذار/مارس 2014، ما أدى إلى اندلاع تظاهرات.

وأحيل عشرات المعارضين البحرينيين على القضاء وصدرت عليهم أحكام قاسية بالسجن لدعوتهم إلى إسقاط الحكومة، وفي أغلب الأحيان أرفقت الأحكام بإسقاط الجنسية عن المدانين.

السفير الأميركي خلال زيارته مأتم العريض في المنامة
السفير الأميركي خلال زيارته مأتم العريض في المنامة | Source: @USEmbassyManama

زار السفير الأميركي لدى البحرين، ستفين بوندي، مراسم إحياء ذكرى عاشوراء في العاصمة المنامة، حسبما أعلنت السفارة، الثلاثاء، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وزار السفير بوندي مأتم العريض ومأتم بن رجب وجمعية المرسم الحسيني ومهرجان الإمام الحسين الفني بالمنامة خلال إحياء ذكرى عاشوراء هذا العام.

ويحيى المسلمون الشيعة حول العالم خلال هذه الأيام ذكرى مقتل الإمام الحسين ابن علي، حفيد النبي محمد، خلال معركة كربلاء عام 680، بمواكب وشعائر مختلفة.

ونشرت السفارة الأميركية عبر منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "استمتع السفير بوندي وبعض الزملاء من السفارة الأميركية بالتعرف على تاريخ البحرين الغني بالتسامح والتعايش الديني والمجتمعي".

وظهر بوندي مرتديا ملابس سوداء بالكامل تماما مثل المعزين الشيعة الذين يتوشحون بالسواد في هذه المناسبة.

وتحيي البحرين، الجزيرة الخليجية الصغيرة التي تصفها وكالات الأنباء بأنها ذات أغلبية شيعية، ذكرى مقتل الإمام الحسين على مدى الأيام العشرة الأولى من شهر محرم الهجري بمواكب عزاء كبيرة تحظى بتأمين أمني واهتمام من قبل السلطات الرسمية.

وتمنح الحكومة التي تسيطر عليها عائلة آل خليفة السنية عطلة رسمية لجميع مؤسسات الدولة في القطاعين العام والخاص يومي التاسع والعاشر من محرم بحسب ما يحدده الشيعة، الذين يختلفون أحيانا عن الدولة في أيام التوقيم الهجري.