بومبيو مع نظيره البحريني خالد بن أحمد الخليفة في مطار المنامة
بومبيو مع نظيره البحريني خالد بن أحمد الخليفة في مطار المنامة

وصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة إلى البحرين، محطته الأولى في الخليج في إطار جولة يقوم بها في الشرق الأوسط.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الشراكة مع دول الخليج ضرورية من أجل حماية إمدادات الطاقة العالمية ومحاربة "الإرهاب الإسلامي الراديكالي" بالإضافة إلى "مواجهة العدوان الإيراني".

ومن المقرر أن يلتقي بومبيو في غداء عمل العاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة وولي عهده سلمان ووزير الخارجية الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة.

وكان بومبيو قد استهل جولته في الشرق الأوسط بزيارة الأردن ثم العراق ومصر.

وسيتوجه الوزير الأميركي بعد البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس الأميركي، إلى الإمارات ثم قطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت.

وأكد المتحدث أن "مجلس تعاون خليجي متحد هو حجر الأساس للسلام الإقليمي والازدهار والأمن والاستقرار، وهو ضروري لمواجهة أكبر تهديد للاستقرار الإقليمي وهو النظام الإيراني".

ويمر مجلس التعاون الخليجي الذي تأسس عام 1981 بأزمة داخلية منذ صيف عام 2017.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران/يونيو 2017 بعدما اتهمت الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة وبالتدخل في شؤونها.

ونفت الدوحة مرارا هذه الاتهامات.

وتقوم الولايات المتحدة والكويت بجهود وساطة لحل الأزمة لكنها لم تنجح في ذلك حتى الآن.

تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج
تسجيل أول حالة وفاة في البحرين والخليج

أعلنت وزارة الصحة البحرينية تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لمواطنة تبلغ من العمر 65 عاما، وهي الوفاة الاولى في منطقة الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر: "وفاة لمواطنة بحرينية تبلغ من العمر 65 عاماً، لديها أمراض وظروف صحية كامنة وكانت إحدى الحالات القائمة لفيروس كورونا".

ويبلغ عدد الإصابات بالفيروس في البحرين 77 حالة، تُعد أغلبها لأشخاص عائدين من إيران.

كما سجلت دول الخليج الست نحو ألف إصابة بالفيروس، أكثرها في قطر بنحو 401.

واتّخذت السلطات في الدول الست المجاورة لإيران قرارات وإجراءات صارمة، بينها وقف الرحلات الجوية، وإغلاق المقاهي والمطاعم، والطلب من الموظفين العمل من منازلهم.

وتعتبر إيران التي سجلت أكثر من 700 حالة وفاة حتى الآن هي مركز تفشي الفيروس في منطقة الشرق الأوسط.