شركة إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) المصرية في الجيزة بمصر
شركة إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) المصرية في الجيزة بمصر

أعلنت الشركة الشرقية إيسترن كومباني (الشرقية للدخان) المصرية التي تحتكر صناعة السجائر في البلاد الخميس، رفع أسعار بعض أصناف السجائر بما يتراوح بين 4.5 وستة بالمئة.

وأضافت الشركة في بيان للبورصة أنها رفعت أسعار سجائر مونديال بأنواعها من 16.50 جنيه (0.998 دولار) إلى 17.50 جنيه (1.1 دولار) وسجائر بلاك ليبول من 22 جنيها إلى 23 جنيها وذلك اعتبارا من الأربعاء الموافق 14 أغسطس 2019".

تنتج الشرقية للدخان السجائر وتبغ الغليون والسيجار والمعسل.

وعزا هاني أمان العضو المنتدب للشركة في اتصال هاتفي مع رويترز زيادة الأسعار إلى "زيادة التكاليف على الشركة من عمالة ومدخلات إنتاج"، مضيفا "كان لابد من رفع الأسعار... الأصناف التي تم زيادة أسعارها من الأكثر المنتجات التي كانت في حاجة للزيادة".

وتبلغ الحصة السوقية للشرقية للدخان نحو 70 بالمئة مقابل نحو 30 بالمئة للشركات الأجنبية.

أدنوك قررت أن بريتيش بتروليوم "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها"
أدنوك قررت أن بريتيش بتروليوم "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها"

قالت مصادر مطلعة لوكالة رويترز، إن شركة النفط الحكومية في أبوظبي "أدنوك"، "فكرت في الآونة الأخيرة" في شراء شركة "بريتش بتروليم" البريطانية (بي بي)، لكن المداولات لم تتقدم إلى ما هو أبعد من المناقشات المبدئية.

وذكر 3 أشخاص أن شركة بترول أبوظبي الوطنية، قررت في النهاية أن شركة "بريتيش بتروليوم"، "لن تكون الشركة المناسبة لاستراتيجيتها".

وصرح أحد المصادر، بأن "الاعتبارات السياسية أثرت أيضا على هذه الخطوة المحتملة".

وتراجع أداء الشركة البريطانية، التي تبلغ قيمتها 88 مليار جنيه إسترليني (110.3 مليار دولار)، مقارنة بمنافسيها لسنوات، مما يجعلها هدفا محتملا للاستحواذ عليها، حسبما يقول مستثمرون ومحللون.

وشركات النفط الأميركية العملاقة منخرطة في أكبر عملية اندماج في القطاع منذ عقود، لكن شركات النفط الأوروبية الكبرى لم تشارك حتى الآن.

وقال اثنان من المصادر، إن "أدنوك" و"بريتيش بتروليوم" تحدثتا بشكل مباشر في الأشهر القليلة الماضية، وإن "أدنوك" طلبت استشارة بنوك استثمارية بشأن صفقة محتملة.

وذكر مصدر رابع أن الشركة الإماراتية العملاقة "درست جميع الخيارات" وهي تتطلع إلى "بريتيش بتروليوم"، بما يشمل شراء حصة كبيرة.

وأضاف المصدر أن "أدنوك تتطلع أيضا إلى شركات عالمية أخرى، لتنال فرصة الحصول على محفظة أكبر للغاز والغاز الطبيعي المسال".