أسهم أرامكو تنخفض بسبب تفشي فيروس كورونا وانخفاض النفط
سيتم طرح نسبة ضئيلة فقط من أسهم أرامكو

نقلت وكالة فرانس برس، الجمعة، عن مصدر وصفته بـ"المطلع" أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، سيوافق يوم الأحد على الطرح العام الأولي للاكتتاب في أرامكو بعد طول انتظار.

وسيتم طرح نسبة ضئيلة من شركة النفط العملاقة التي تتراوح قيمتها بين 1.5 و 1.7 تريليون دولار، ما سيجعلها أكبر عملية من نوعها على الإطلاق، حسب فرانس برس.

والاكتتاب يعد حجر الزاوية في برنامج الإصلاح لولي العهد وهو أكبر عملية رسملة في العالم، وفقا للمصدر الذي اشترط عدم كشف هويته لفرانس برس.

وفي حال تأكيد هذه الأرقام، فإن ذلك يعني أن ولي العهد لم يعد يطالب كما هي الحال منذ عام 2016 بأن يكون حجم الاكتتاب 2 تريليون دولار.

وفي عام 2018، قرر الأمير تأجيل الاكتتاب لأن المبالغ التي سيتم جمعها وفقا لحسابات المصرفيين بعد اجتماعات مع مستثمرين محتملين، كانت دون هذا الحد.

وستكون عملية الاكتتاب على مرحلتين، تبدأ الأولى في سوق الأوراق المالية السعودية "تداول" في ديسمبر المقبل، على أن تكون المرحلة الثانية في العام 2020 في إحدى البورصات العالمية.

وسيتم طرح 5 بالمئة من أسهم أرامكو للاكتتاب العام.

وكانت مصادر أبلغت فرانس برس مطلع الشهر الحالي أن نسبة الأسهم التي ستطرح في السوق المالية السعودية ستكون بحدود 2 في المئة.

وتابع المصدر أن المسؤولين التنفيذيين في أرامكو التقوا مستثمرين في لندن ونيويورك الأسبوع الماضي مشيرا إلى إحجام من جانب المستثمرين الأجانب مرده إلى الشكوك في مدى الشفافية والحوكمة وتقييم المجموعة.

مطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً
مطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً

 تستأنف هونغ كونغ جزئياً عمليات العبور في مطارها الدولي الأسبوع المقبل، كما أعلنت رئيسة سلطات المدينة، مع إطلاقها تدريجياً لأنشطتها الاقتصادية بعد الإغلاق الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد. 

ومطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً، لكن توقفت حركة الطيران فيه مع بدء تفشي وباء كوفيد-19.

وقالت رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام للصحافيين "تستأنف عمليات العبور في المطار، التي علقت منذ 25 مارس، تدريجياً اعتباراً من 1 يونيو". 

ويفترض أن يعلن مسؤولون صحيون في وقت لاحق الثلاثاء عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بالقيود المفروضة على رحلات العبور خلال مؤتمر صحافي. 

وكانت هونغ كونغ أول منطقة تسجل إصابات بكوفيد-19 بعد الصين. 

لكن المدينة حققت مذاك نجاحاً كبيراً في وقف الفيروس، مع تسجيلها أكثر من ألف إصابة و4 وفيات بين عدد سكانها البالغ 7,5 مليون نسمة.

ولم تسجل الثلاثاء، ولليوم الحادي عشر على التوالي، أي إصابة محلية.

ولا يسمح لأي شخص يصل المطار دخول المدينة بدون الخضوع لفحص كوفيد-19. ومن تتبين إصابتهم ينقلون فوراً إلى الحجر الصحي. 


وقالت لام إنه سيسمح للملاهي الليلة وحانات الكاريوكي وحمامات الساونا وقاعات الحفلات بفتح أبوابها الجمعة.

وصنف مطار هونغ كونغ كأكبر مركز للشحن الجوي ورابع أكبر مركز دولي للركاب في عام 2019 من جانب مجلس المطارات الدولي، إذ يعبر فيه أكثر من 71 مليون مسافر دولي و4,8 ملايين طن من البضائع. 

وتراجع عدد الواصلين العام الماضي بفعل التظاهرات المناهضة للحكومة التي هزت المدينة لأشهر.