أسهم أرامكو تنخفض بسبب تفشي فيروس كورونا وانخفاض النفط
سيتم طرح نسبة ضئيلة فقط من أسهم أرامكو

قال الأمين العام لمنظمة أوبك الأربعاء إن السعودية، أكبر منتج في المنظمة، أكدت لها أن إدراج عملاق النفط أرامكو لن يؤثر على دور المملكة داخل أوبك أو التزامها باتفاقات الإنتاج.

وأضاف محمد باركيندو أنه واثق من أن أوبك وحلفاءها، في إطار ما يعرف باسم أوبك+، سيستمرون في اتفاق لخفض الإنتاج في 2020 وإن العوامل الأساسية للاقتصاد العالمي مازالت قوية.

ورجح أن تكون هناك مراجعات بخفض حاد للمعروض في 2020 وبخاصة من الإنتاج الصخري الأميركي، مضيفا أن بعض شركات النفط الصخري بالولايات المتحدة ستشهد نموا في الإنتاج لن يزيد على حوالي 300 إلى 400 ألف برميل يوميا.

وأصدرت أرامكو، في التاسع من نوفمبر، نشرة الاكتتاب لطرح أسمهما للتداول للمرة الأولى في تاريخها في السوق المالية السعودية، "تداول".

وأورد الموقع الإلكتروني للشركة أن فترة الاكتتاب لفئة الشركات والمؤسسات تبدأ يوم 17 من شهر نوفمبر الجاري، وتنتهي يوم الرابع من ديسمبر المقبل.

وتبدأ فترة الاكتتاب لفئة الأفراد يوم 17 من شهر نوفمبر الجاري أيضا، لكنها تنتهي بحلول نهاية يوم 28 من نوفمبر.

 

مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي
مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي

ينتظر الناس حول العالم تطورات أحوال الطيران الدولي بعد أن توقفت رحلات الخطوط الجوية لمعظم الشرطات بسبب فيروس كورونا.

والثلاثاء، أعلنت الخطوط الجوية القطرية تسيير رحلات في إلى أكثر من 80 وجهة حول العالم خلال الصيف.

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق أن الرحلات ستستهدف وجهات أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، ودول أميركا اللاتينية.

ويأتي إعلان الشركة القطرية رغم أن معظم دول العالم لا تزال تفرض إجراءات مشددة على الطيران الدولي وتمنع الرحلات الجوية خشية انتشار فيروس كورونا.

وتعاني شركات الطيران من صعوبات في العودة للعمل، وتكبدت خسائر مالية كبيرة بسبب توقف طائراتها عن العمل وتسيير الرحلات بين المطارات الدولية.

لرئيس التنفيذي لشركة ليبو كاراواسي ومدير مجموعة ليبو للاستثمارات، جون ريادي، قال وفق ما نقله ساوث تشاينا مورنينغ بوست المملوك لمجموعة علي بابا، "مع تطلع الدول على مستوى العالم إلى إعادة تشغيل اقتصاداتها، سيكون السفر في مقدمة الأولويات".

وأضاف "لكن ينبغي أن يكون السفر آمنا، وأعتقد أن اختبار كوفيد-19 سيكون عنصرا مهما ليشعر المسافرون وطواقم الطيران بالأمان للقيام بذلك".

وفي الوقت الراهن، لا يوجد سوى عدد محدود من طرق السفر الجوية الدولية المفتوحة، فيما يجبر من يسافرون على قضاء فترات في الحجر في ختام معظم الرحلات.