مصرف لبنان
مصرف لبنان

قالت جمعية مصارف لبنان في بيان الأحد، إنها وافقت على مجموعة من الإجراءات المؤقتة للبنوك التجارية تتضمن تحديد سقف أسبوعي للسحب من الحسابات الدولارية بألف دولار أميركي، وذلك في خضم أزمة اقتصادية وسياسية متفاقمة.

وذكرت الجمعية أن الخطوات تستهدف توحيد المعايير وتنظيم العمل في البنوك وسط "الظروف الاستثنائية" التي تمر بها البلاد عقب احتجاجات في أنحاء لبنان تسببت في إغلاق البنوك معظم أيام أكتوبر.

وأضافت الجمعية أن التوجيهات تشمل أيضا السماح فقط بأن تكون التحويلات بالعملة الصعبة للخارج لتغطية النفقات الشخصية العاجلة.

وقالت في بيان إن الإجراءات لا تمثل قيودا على حركة الأموال، وتأتي بالتشاور مع المصرف المركزي.

وكان رئيس اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان، قال في وقت سابق الأحد، إن إضراب موظفي البنوك سيستمر الاثنين.

وبدأ الاتحاد الإضراب الثلاثاء، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة مع سعي المودعين لسحب أموالهم بعد أن فرضت البنوك قيودا جديدة. ومن المقرر أن يجتمع أعضاء الاتحاد الاثنين لبحث خطة أمنية من أجل تأمين فروع المصارف.

ولم يفرض المصرف المركزي قيودا رسمية على رؤوس الأموال، وذلك رغم المخاوف من موجة لسحب الودائع وضغوط على الليرة بالسوق غير الرسمي.

وكانت البنوك مغلقة معظم الأيام منذ اندلاع الاحتجاجات في 17 أكتوبر. وافتتحت المصارف لفترة وجيزة هذا الشهر لكنها فرضت قيودا على التحويلات للخارج وسقفا على السحب من الحسابات بالعملة الأجنبية، وبدا أن لكل مصرف تجاري سياسته الخاصة.

وأصدرت وكالة ستاندرد آند بورز غلوبال للتصنيفات الائتمانية أحدث تحذير من وضع الاقتصاد اللبناني المثقل بالديون وخفضت الجمعة، تصنيف لبنان الائتماني السيادي فيما يتعلق بالعملات الأجنبية والمحلية على المدى البعيد والقريب من (B-/B) إلى (C/CCC) مشيرة إلى تزايد المخاطر المالية والنقدية.

 

مطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً
مطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً

 تستأنف هونغ كونغ جزئياً عمليات العبور في مطارها الدولي الأسبوع المقبل، كما أعلنت رئيسة سلطات المدينة، مع إطلاقها تدريجياً لأنشطتها الاقتصادية بعد الإغلاق الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد. 

ومطار هونغ كونغ واحد من أكثر مطارات العالم ازدحاماً، لكن توقفت حركة الطيران فيه مع بدء تفشي وباء كوفيد-19.

وقالت رئيسة السلطة التنفيذية كاري لام للصحافيين "تستأنف عمليات العبور في المطار، التي علقت منذ 25 مارس، تدريجياً اعتباراً من 1 يونيو". 

ويفترض أن يعلن مسؤولون صحيون في وقت لاحق الثلاثاء عن مزيد من التفاصيل المتعلقة بالقيود المفروضة على رحلات العبور خلال مؤتمر صحافي. 

وكانت هونغ كونغ أول منطقة تسجل إصابات بكوفيد-19 بعد الصين. 

لكن المدينة حققت مذاك نجاحاً كبيراً في وقف الفيروس، مع تسجيلها أكثر من ألف إصابة و4 وفيات بين عدد سكانها البالغ 7,5 مليون نسمة.

ولم تسجل الثلاثاء، ولليوم الحادي عشر على التوالي، أي إصابة محلية.

ولا يسمح لأي شخص يصل المطار دخول المدينة بدون الخضوع لفحص كوفيد-19. ومن تتبين إصابتهم ينقلون فوراً إلى الحجر الصحي. 


وقالت لام إنه سيسمح للملاهي الليلة وحانات الكاريوكي وحمامات الساونا وقاعات الحفلات بفتح أبوابها الجمعة.

وصنف مطار هونغ كونغ كأكبر مركز للشحن الجوي ورابع أكبر مركز دولي للركاب في عام 2019 من جانب مجلس المطارات الدولي، إذ يعبر فيه أكثر من 71 مليون مسافر دولي و4,8 ملايين طن من البضائع. 

وتراجع عدد الواصلين العام الماضي بفعل التظاهرات المناهضة للحكومة التي هزت المدينة لأشهر.