الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جينبينغ باجتماع في بكين عام 2017
الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره الصيني شي جينبينغ باجتماع في بكين عام 2017

أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ الجمعة أن بلاده ترغب بالتوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي مع الولايات المتحدة لكنها "لا تخشى" المواجهة إذا اندلعت أي حرب تجارية.

وقال شي لمسؤولين أميركيين سابقين وغيرهم من كبار الشخصيات الأجنبية في بكين "سنخوض المواجهة عند الضرورة لكننا نعمل بشكل نشط من أجل عدم اندلاع حرب تجارية".

وأضاف جينبينغ "نريد العمل باتجاه اتفاق مرحلة أولى قائم على الاحترام المتبادل والمساواة".

وأجرى كبار المفاوضين التجاريين محادثات هاتفية السبت وصفتها وزارة التجارة الصينية بـ"البنّاءة" بشأن اتفاق مبدئي.

وتصرّ الصين على وجوب إلغاء الولايات المتحدة الرسوم التي فرضتها، وهو أمر أشار ترامب إلى أنه لم يوافق عليه.

وخيّم إقرار الكونغرس هذا الأسبوع قانونًا يدعم المتظاهرين المدافعين عن الديمقراطية في هونغ كونغ على المفاوضات.

وقال شي للزوار الأجانب الذين قدموا لحضور "منتدى بلومبرغ للاقتصاد الجديد" "نريد العمل باتجاه اتفاق مرحلة أولى قائم على الاحترام المتبادل والمساواة".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أكد، قبل أسبوع، خلال مداخلة له أمام النادي الاقتصادي في نيويورك أن اتفاقا "بات وشيكا" بين أميركا والصين.

ترامب الذي شن حربا تجارية على الصين اتهمها بالسعي للهيمنة على القطاعات الصناعية في العالم عبر شركات مدعومة من الدولة، وسرقة الملكية الفكرية وغيرها من الممارسات المخالفة.

وكان إعلان ترامب الشهر الماضي قرب التوصل لـ"مرحلة أولى" من الاتفاق قد انعكس بالإيجاب على بعض الشركات الأميركية، إلا أنه لم يعط أي تفاصيل عن الاتفاق ولم يحدد أي موعد لتوقيع أي اتفاق.

مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي
مسافرون يخضعون لفحوص فيروس كورونا في مطار دبي

ينتظر الناس حول العالم تطورات أحوال الطيران الدولي بعد أن توقفت رحلات الخطوط الجوية لمعظم الشرطات بسبب فيروس كورونا.

والثلاثاء، أعلنت الخطوط الجوية القطرية تسيير رحلات في إلى أكثر من 80 وجهة حول العالم خلال الصيف.

وكانت الشرطة قد أعلنت في وقت سابق أن الرحلات ستستهدف وجهات أوروبا وآسيا والولايات المتحدة، ودول أميركا اللاتينية.

ويأتي إعلان الشركة القطرية رغم أن معظم دول العالم لا تزال تفرض إجراءات مشددة على الطيران الدولي وتمنع الرحلات الجوية خشية انتشار فيروس كورونا.

وتعاني شركات الطيران من صعوبات في العودة للعمل، وتكبدت خسائر مالية كبيرة بسبب توقف طائراتها عن العمل وتسيير الرحلات بين المطارات الدولية.

لرئيس التنفيذي لشركة ليبو كاراواسي ومدير مجموعة ليبو للاستثمارات، جون ريادي، قال وفق ما نقله ساوث تشاينا مورنينغ بوست المملوك لمجموعة علي بابا، "مع تطلع الدول على مستوى العالم إلى إعادة تشغيل اقتصاداتها، سيكون السفر في مقدمة الأولويات".

وأضاف "لكن ينبغي أن يكون السفر آمنا، وأعتقد أن اختبار كوفيد-19 سيكون عنصرا مهما ليشعر المسافرون وطواقم الطيران بالأمان للقيام بذلك".

وفي الوقت الراهن، لا يوجد سوى عدد محدود من طرق السفر الجوية الدولية المفتوحة، فيما يجبر من يسافرون على قضاء فترات في الحجر في ختام معظم الرحلات.