الملياردير الأميركي والمدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس
الملياردير الأميركي والمدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس

أعرب رجال أعمال هنود عن استيائهم من توسع شركة أمازون الأميركية للتجارة الالكترونية والتي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من تريليون دولار، في بلدهم.

 واعتبر رجال الأعمال أن تمدد أمازون يتم على حساب الشركات الصغيرة، واصفين مالكها جيف بيزوس بأنه "إرهابي اقتصادي".

والأربعاء قال الرئيس التنفيذي للشركة جيف بيزوس إن عملاق تجارة التجزئة الإلكترونية يريد ضخ أموال لرقمنة الشركات الصغيرة والمتوسطة" في الهند، مشيرا الى أن  التحالف الأكثر في القرن الحادي والعشرين سيكون بين الهند والولايات المتحدة.

ومع ذلك، لا يبدو أن أصحاب الشركات الصغيرة في الهند يعتقدون أن التحالف يجب أن يشرك موقع أمازون.  وقد خرج الآلاف إلى الشوارع هذا الأسبوع احتجاجا على ذلك.

وقال سوميت أغاروال من اتحاد تجار الهند إنه يخططون لتنظيم مظاهرات إضافية في ما يصل إلى 300 مدينة في جميع أنحاء البلاد.

وقال أغاروال في تغريدة إن أمازون تعمل على "تدمير تجار التجزئة الصغار" ووصف بيزوس بأنه "إرهابي اقتصادي".

وتزامنت تلك الاحتجاجات مع زيارة بيزوس إلى الهند  هذا الأسبوع لأول مرة منذ خمس سنوات، ومع فتح تحقيقات حول عمل الشركة.

العراق يلجأ إلى السعودية والكويت لحل أزمته الاقتصادية بعد انخفاض أسعار النفط
العراق يلجأ إلى السعودية والكويت لحل أزمته الاقتصادية بعد انخفاض أسعار النفط

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، السبت، إن مجموعة "أوبك +" توصلت إلى اتفاق على تمديد خفض الإنتاج النفطي خلال يوليو المقبل.

وكانت مجموعة أوبك+ قد اتفقت في أبريل على خفض الإمدادات بواقع 9.7 مليون برميل يوميا خلال مايو ويونيو لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.

وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من يوليو إلى ديسمبر.

وارتفع خام القياس برنت بما يقرب من ستة في المئة يوم الجمعة ليجري تداوله بأكثر من 42 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ ثلاثة أشهر. وكان السعر قد انخفض دون 20 دولارا للبرميل في أبريل. لكن الأسعار لا تزال منخفضة بمقدار الثلث عنها في نهاية 2019.

وقال وزير الطاقة الجزائري محمد عرقاب لدى افتتاحه محادثات السبت إنه على الرغم من التقدم الذي تحقق حتى اليوم فلا يمكن التوقف عند هذا الحد.
وقالت مسودة إعلان أوبك+ إن لجنة مراقبة وزارية مشتركة ستجتمع مرة في الشهر حتى ديسمبر لمراجعة وضع السوق.

وقال مصدران بأوبك إن المجموعة اتفقت على تمديد الخفض لمدة شهر واحد.

وقبل بدء المحادثات قالت مصادر بأوبك+ إن السعودية وروسيا اتفقتا على تمديد التخفيضات القياسية حتى نهاية يوليو وإن ذكرت أن الرياض تحبذ تمديد العمل بالتخفيضات حتى نهاية أغسطس بل وحتى ديسمبر.