تعمال في أحدى المنشآات النفطية العراقية- أرشيف
عمال في أحدى المنشآات النفطية العراقية- أرشيف

انخفضت إيرادات العراق من النفط إلى ما يقارب النصف في مارس، بحسب ما أعلنت وزارة النفط في بيان الأربعاء، وذلك جراء تدهور أسعار الخام عالميا وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، ما ينذر بتعميق الأزمة في ثاني أكبر الدول المنتجة في منظمة أوبك.

وأعلنت وزارة النفط أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر مارس بلغت نحو 105 ملايين برميل، بإيرادات 2.99 مليار دولار.

وكان العراق حقق في فبراير إيرادات بـ 5.5 مليارات دولار بدل 98 مليون برميل فقط.

والعراق هو ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، ويصدر عادة حوالي 3.5 مليون برميل يوميا. ويعتمد بأكثر من 90 في المئة من موازنة الدولة التي بلغت 112 مليار دولار في 2019، على عائدات النفط.
وتأتي هذه الأزمة مع انهيار أسعار النفط إلى أدنى معدل لها منذ 18 عاما.

وبين انخفاض أسعار الخام والمراوحة السياسية وتقلص النيات الدولية لإنقاذه ووباء كوفيد-19، يقف العراق على حافة كارثة مالية قد تدفعه إلى تدابير تقشفية.

لكن يبدو أن المسؤولين متفائلين بشكل غريب، وهو ما يصفه الخبراء بأنه حالة "إنكار" نظرا إلى أن الانهيار المتوقع لأسعار النفط سيكلف العراق ثلثي دخله الصافي العام الحالي.

ولا يزال العراق يعتمد في مسودة موازنته للعام 2020 على سعر متوقع للنفط قدره 56 دولارا للبرميل.


                 
 

طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا
طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا

أعلنت شركة طيران الإمارات أنها ستسرح موظفين لديها من دون تحديد عددهم، بسبب جائحة كورونا.

وأكدت الشركة وفق بيان نقله المكتب الإعلامي لحكومة دبي أنها ستعامل الموظفين بطريقة عادلة وأنهم سيتلقون المتابعة اللازمة.

ونقل البيان عن متحدث باسم الشركة "في هذه الأوقات الصعبة ورغم أننا بدأنا بالعودة تدريجيا إلى الطيران مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، أثرت هذه الجائحة بشكل كبير على قطاعات صناعية كثيرة حول العالم ورغم سعينا للحفاظ على عائلتنا كما هي إلا أننا راجعنا جميع السيناريوهات الممكنة للحفاظ على قدراتنا التشغيلية، ووصلنا إلى استنتاج يقضي بأننا يجب أن نقول وداعا لبعض الأناس الرائعين الذين عملوا معنا".

وزاد أن الشركة تقوم بإعادة تقييم الوضع بشكل مستمر و"علينا أن نتأقلم مع هذه الفترة الانتقالية، لا ننظر إلى هذا الأمر باستخفاف، وتفعل الشركة كل ما باستطاعتها لحماية الوظائف أينما نستطيع".

وتوظف المجموعة الإماراتية نحو 100 ألف شخص.