موقع نفطي تابع لأرامكو
موقع نفطي تابع لأرامكو

أعلنت مجموعة أرامكو النفطية السعودية العملاقة الأربعاء أنّها زادت صادراتها من الذهب الأسود إلى مستوى غير مسبوق، إذ حمّلت في يوم واحد 18,8 مليون برميل، وذلك على الرّغم من انخفاض الطلب العالمي على مصادر الطاقة بسبب التباطؤ الاقتصادي الناجم عن وباء كوفيد-19.

وقالت المجموعة في بيان إنّه "في وقت تزداد فيه حاجة العالم للاستقرار، تستمرّ جهودنا في تزويد الطاقة بموثوقيةٍ وكفاءةٍ لا تضاهى".

وأضافت "نفتخر بتحميل 15 ناقلة بـ18,8 مليون برميل من النفط".

ويأتي هذا الإعلان غداة انتهاء مفاعيل اتفاق أبرمته منظّمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" مع دول نفطية أخرى في مقدّمها روسيا بهدف خفض الإنتاج لرفع الأسعار في الأسواق العالمية.

وبفضل هذا الاتفاق خفّضت هذه الدول إنتاج النفط خلال السنتين الماضيتين لرفع الأسعار المتراجعة منذ 2014.

لكن خلال اجتماع عقد في فيينا في فبراير دعت الرياض إلى خفض إضافي بمقدار 1,5 مليون برميل يومياً لمواجهة تدهور الأسعار الناجم عن وباء كوفيد-19، غير أنّ روسيا رفضت ذلك.

وردّاً على الموقف الروسي، خفّضت السعودية سعر النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياته في 20 عاماً، في محاولة منها للاستحواذ على حصّة كبيرة في السوق، الأمر الذي أثار اضطرابات في أسواق الطاقة وأشعل حرب أسعار بين الرياض وموسكو.

وفي آخر خطواتها الرامية لتوسيع حصّتها في السوق، أعلنت الرياض الإثنين أنّها ستزيد صادراتها بنحو 600 ألف برميل في اليوم لتصل إلى مستوى قياسي يبلغ 10,6 مليون برميل في اليوم في مايو.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبدى الثلاثاء استعداده للتوسّط بين السعودية وروسيا لوقف حرب الأسعار الدائرة بينهما.

طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا
طيران الإمارات تستأنف الرحلات الجوية الشهر المقبل بعد توقفها بسبب جائحة كورونا

أعلنت شركة طيران الإمارات أنها ستسرح موظفين لديها من دون تحديد عددهم، بسبب جائحة كورونا.

وأكدت الشركة وفق بيان نقله المكتب الإعلامي لحكومة دبي أنها ستعامل الموظفين بطريقة عادلة وأنهم سيتلقون المتابعة اللازمة.

ونقل البيان عن متحدث باسم الشركة "في هذه الأوقات الصعبة ورغم أننا بدأنا بالعودة تدريجيا إلى الطيران مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، أثرت هذه الجائحة بشكل كبير على قطاعات صناعية كثيرة حول العالم ورغم سعينا للحفاظ على عائلتنا كما هي إلا أننا راجعنا جميع السيناريوهات الممكنة للحفاظ على قدراتنا التشغيلية، ووصلنا إلى استنتاج يقضي بأننا يجب أن نقول وداعا لبعض الأناس الرائعين الذين عملوا معنا".

وزاد أن الشركة تقوم بإعادة تقييم الوضع بشكل مستمر و"علينا أن نتأقلم مع هذه الفترة الانتقالية، لا ننظر إلى هذا الأمر باستخفاف، وتفعل الشركة كل ما باستطاعتها لحماية الوظائف أينما نستطيع".

وتوظف المجموعة الإماراتية نحو 100 ألف شخص.