Employees work at the damaged site of Saudi Aramco oil facility in Abqaiq, Saudi Arabia October 12, 2019. REUTERS/Maxim Shemetov
مصفاة نفط سعودية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الخميس، أنّ موسكو والرياض "تقتربان" من التوصّل لاتفاق على خفض الإنتاج لرفع أسعار النفط.

وقال ترامب إنه أجرى مكالمة هاتفية ثلاثية "جيدة جداً" مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز،

وأضاف ترامب خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض حول تطوّرات وباء كوفيد-19 في الولايات المتّحدة، "إنّهم قريبون من التوصّل لاتّفاق، سنكتشف ذلك قريباً".

وتابع "على الأرجح سيعلنون شيئاً إما اليوم أو غداً، سواء بهذا الاتجاه أو ذاك". 

وكان دان سكافينو جونيور، أحد مستشاري الرئيس الأميركي، قال قبل أقلّ من ساعة من تصريح ترامب، إنّ القادة الثلاثة "ناقشوا اتّفاقاً نفطياً"، من دون مزيد من التفاصيل.

وتحاول الدول الرئيسية المنتجة للنفط وفي مقدّمتها الدول المنضوية في منظمة أوبك إضافة إلى روسيا، التوصّل إلى اتفاق على خفض الإنتاج لرفع أسعار الذهب الأسود، التي انهارت بسبب جائحة كوفيد-19.

وأغلقت أسعار النفط الخميس على انخفاض بنسبة 9,3% لخام غرب تكساس الوسيط و4,2% لخام برنت.

والخميس، اجتمعت الدول الكبرى المنتجة للنفط وفي طليعتها دول منظمة أوبك وروسيا، عبر الفيديو سعياً للتوصل إلى اتفاق على خفض الإنتاج بهدف دعم الأسعار التي انهارت مع تفشي فيروس كورونا المستجد وحرب الأسعار بين الرياض وموسكو.

وكانت روسيا رفضت طلبا تقدمت به المملكة العربية السعودية لخفض الإنتاج، ما أغضب الرياض التي قررت بعدها رفع سقف إنتاجها إلى حدود قياسية في شهر مارس.

وخلال اجتماع أوبك+ روسيا، دعت السعودية التي بادرت إلى تنظيم الاجتماع بدعم من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى "اتفاق عادل يعيد التوازن المنشود للأسواق".

شبكة رويترز للأنباء قالت عند نهاية الاجتماع إن الدول الأعضاء في أوبك ومنتجي النفط المتحالفين معها، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، اتفقوا الخميس على خفض الإنتاج عشرة ملايين برميل يوميا في مايو ويونيو المقبلين.

وقالت أوبك إن التخفيضات ستتقلص بين يوليو وديسمبر إلى ثمانية ملايين برميل يوميا ثم يجري تخفيفها مجددا إلى ستة ملايين برميل يوميا بين يناير 2021 وأبريل 2022

سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط يرتفع إلى 10,01 دولارات عند الإغلاق
سعر برميل خام غرب تكساس الوسيط يرتفع إلى 10,01 دولارات عند الإغلاق

ارتفعت أسعار النفط الجمعة، واختتمت العقود الآجلة للخام الأميركي بمكاسب شهرية قياسية نتيجة الآمال في بقاء اتفاق التجارة الأميركي الصيني.

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو عند 35.49 دولار للبرميل، إذ قفزت 1.78 دولار، بما يعادل 5.3 بالمئة.

وأغلق خام برنت تسليم يوليو عند 35.33 دولار للبرميل بزيادة أربع سنتات. 

بينما عقود أغسطس الأكثر نشاطا أنهت الجلسة عند 37.84 دولار للبرميل، بارتفاع 1.81 دولار، أو خمسة بالمئة تقريبا.

وشهد كلا الخامين ارتفاعات شهرية كبيرة بسبب هبوط الإنتاج العالمي وتوقعات بنمو الطلب، إذ تتحرك أجزاء من الولايات المتحدة، بما في ذلك مدينة نيويورك، ودول أخرى في اتجاه استئناف الأنشطة بعد إجراءات عزل عام مرتبطة بفيروس كورونا

وسجل برنت ارتفاعا بنحو 40 بالمئة، وهو أكبر صعود شهري منذ مارس 1999.
وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إدارته ستبدأ في إلغاء المعاملة الخاصة لهونغ كونغ ردا على خطط الصين فرض تشريع أمني جديد بالإقليم، لكنه لم يقل إن المرحلة الأولى من اتفاق التجارة بين واشنطن وبكين عرضة للخطر.

وهدّأ ذلك المستثمرين في النفط القلقين من أن يصيب انهيار العلاقات التجارية استهلاك النفط بمزيد من الضرر.

وكالة روتيرز نقلت عن جون كيلدوف الشريك في "أجين كابيتال مانجمنت" بنيويورك قوله إنه "كان هناك الكثير من الهلع قبل المؤتمر الصحفي هذا، لذا يبدو وكأن التصور الأسوأ لن يتحقق".

وتدعّم النفط أيضا بعدد قياسي منخفض لحفارات النفط والغاز الأميركية والكندية، والذي يشير إلى مزيد من انخفاض الإمداد من أكبر منتج للخام في العالم.

ونزل عدد حفارات النفط والغاز الأميركية بمقدار 17 إلى مستوى منخفض قياسي عند 301 هذا الأسبوع، بحسب بيانات من شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة تعود إلى عام 1940.