بدء فتح المطاعم في ولاية تكساس الأميركية- 18 مايو 2020
بدء فتح المطاعم في ولاية تكساس الأميركية- 18 مايو 2020

أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين، الثلاثاء، أن الاقتصاد الأميركي يواجه خطر التعرض "لضرر دائم" كلما طال أمد تدابير الإغلاق لاحتواء وباء كوفيد-19.

وقال خلال جلسة استماع أمام مجلس الشيوخ إن إعادة فتح الاقتصاد يجب أن تتم بشكل "متوازن وآمن"، في وقت يدعو الرئيس الأميركي دونالد ترامب لإعادة تحريك عجلة الاقتصاد رغم تحذيرات الخبراء.

وتوقع منوتشين أن يبقى معدل البطالة مرتفعا في الفصل الثاني من العام.

وقال "لهذا السبب من المهم البدء بإعادة الموظفين إلى أعمالهم بأمان"، مؤكدا أن إدارة ترامب تصغي إلى "الخبراء" في مجال الصحة.

وأضاف "إننا متفائلون بشأن التقدم المحرز لتطوير لقاحات وعلاجات والتجارب" التي تجري لمكافحة كوفيد-19.

وتابع أن الولايات الأميركية الخمسين باتت موحدة و"بالعمل بشكل وثيق مع الحكام سنبدأ تحريك عجلة الاقتصاد بطريقة تقلل من المخاطر على الموظفين والزبائن".

ومنذ الأول من مايو استأنفت ولاية تكساس (جنوب) النشاط بدفع من الحاكم الجمهوري الذي يضع الاقتصاد في المرتبة الأولى، ما يثير سخط رؤساء بلديات المدن الرئيسية من الديموقراطيين. ويتحدث البعض عن زيادة عدد الإصابات بكوفيد-19.

وتابع وزير الخزانة "نتوقع تحسنا للظروف الاقتصادية خلال الفصلين الثالث والرابع من 2020 والعام المقبل".

وكان منوتشين يتحدث صباح الثلاثاء مع رئيس الاحتياطي الفدرالي جيروم باول أمام اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ، حول النتائج الاولية لخطة النهوض الاقتصادي والتدابير المقبلة. 
 

الخبير الاقتصادي العالمي ألبرتو أليسينا وافته المنية أثناء رياضة المشي عن عمر 63 عاما
الخبير الاقتصادي العالمي ألبرتو أليسينا وافته المنية أثناء رياضة المشي عن عمر 63 عاما

ودّعت إيطاليا الأحد ألبرتو أليسينا، أحد أبرز خبرائها الاقتصاديين، الذي توفي السبت في الولايات المتحدة عن 63 عاما.

وعمل أليسينا أستاذا في جامعة هارفرد حيث نال شهادة دكتوراه وتولى إدارة قسم الاقتصاد على مدى ثلاثة أعوام.

ولأليسينا مؤلفات عدة وهو كان عضوا في منظمات اقتصادية مرموقة وكاتب مقالات في صحيفتي كورييري ديلا سيرا وسولي 24 أوري وكان يعتبر مؤهلا لنيل جائزة نوبل.

وكان الخبير الاقتصادي الذي بدأ دراساته الجامعية في جامعة بوتشوني في ميلانو، منظّر التقشّف التوسعي ومؤيدا لسياسات التقشّف في الموازنات الهادفة لإنعاش النمو والاستهلاك.

والأحد قالت نائبة وزير الاقتصاد والمالية الإيطالي لاورا كاستيلي إن أليسينا كان يؤمن بأن انتعاش أوروبا يتطلّب خفض الضرائب وخفض الإنفاق غير الضروري وإجراء إصلاحات هيكلية تحرر الأسواق.

وأكدت في بيان أهمية مساهماته لا سيّما الآن في وقت نحن مدعوون فيه لبناء إيطاليا وأوروبا لمرحلة ما بعد كوفيد-19.

وأطلق رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق باولو جينتيلوني تغريدة جاء فيها أن دراساته وأفكاره أغنت النقاش الاقتصادي.

كذلك أشاد مجلس إدارة جمعية المصارف الإيطالية بأعماله واصفا إياه بأنه خبير اقتصادي واضح وصاحب رؤية.

وقال ديفيد ويسل مدير مركز هاتشنز في الولايات المتحدة للدراسات المالية إن ألبرتو أليسينا توفي إثر نوبة قلبية أصيب بها خلال ممارسته رياضة المشي في الولايات المتحدة.