الآلاف من الأقلية الإيزيدية في عداد المفقودين
داعش استهدف مناطق الإيزيديين في العراق وسوريا.

فازت حلقة "اليوم الأخير في كوجو" من بودكاست "فصول" الذي تنتجه "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" (MBN) بميداليتين من "جوائز ويبي" (The Webby Awards) و"مهرجانات نيويورك"(New York Festivals) . 

هذا البودكاست بني على تقرير أعده موقع "ارفع صوتك" يروي قصة الهجوم الوحشي الذي شنه تنظيم داعش على قرية كوجو في العراق  في 3  آب/أغسطس 2014. 

وتسلط الحلقة الضوء على الأحداث التي تلت الهجوم حيث قتل التنظيم المسنين من الرجال والنساء واستعبد الشابات، واختطف الأطفال وحولهم إلى مقاتلين في داعش. 

ويعرض البودكاست كيف أحال التنظيم هذه القرية الهانئة إلى "مدينة أشباح" في غضون أيام.

الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"، الدكتور جيفري غدمن، قال: "خلال الفترة القصيرة التي أمضيتها في MBN، أذهلني العمل الرائع الذي يقوم به الطاقم بمن فيهم فريق "فصول" الذي حصد هاتين الجائزتين المرموقتين في أسابيع قليلة". 

وأضاف: "يؤكد هذا الفوز أهمية القصة، ورغم أننا نعيش في عالم مقسم ومشتت، فإن محنة الإيزيديين تستحق اهتمامنا".

"اليوم الأخير في كوجو" فاز بجائزة أفضل بودكاست وثائقي عن فئة "صوت الجمهور" من "جوائز ويبي" التي تقدمها الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم الرقمية (IADAS) سنوياً. 

وتضم الأكاديمية لجنة تحكيم مؤلفة من خبراء في العالم الرقمي، رجال أعمال، ومشاهير. 

وتقدمت هذه السنة لـ "جوائز ويبي" 13000 مشاركة من أكثر من 70 دولة، وتم الإدلاء بأكثر من 2.2 مليون صوت للأعمال المتنافسة.  

وحصد البودكاست نفسه ميدالية ذهبية من "مهرجانات نيويورك" عن فئة "أفضل بودكاست وثائقي روائي". 

انطلقت "مهرجانات نيويورك" عام 1957، وتعد من أبرز الفعاليات المتخصصة في تقييم البرامج الإذاعية والأفلام والإنتاج التلفزيوني، وتشجيع المواهب الشابة. وتضم لجنة التحكيم خبراء في مجال الإعلام، أكاديميين، إعلاميين بارزين ومشاهير.

شبكة الشرق الأوسط للإرسال (MBN) 

شبكة "الشرق الأوسط للإرسال" (MBN) مؤسسة إعلامية غير ربحية  تأسست عام 2004 تمولها الحكومة الأميركية من خلال هبة مقدمة من الوكالة الأميركية للإعلام الدولي (USAGM)، وهي وكالة فيدرالية تعمل على حماية الاستقلالية والنزاهة المهنية لإعلاميي المؤسسة. 
MBN شبكة متعددة الوسائط مهمتها توفير منبر لتبادل الآراء والأفكار ووجهات النظر المختلفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما تهدف إلى تقديم أخبار ومعلومات موضوعية ودقيقة ونقل صورة حقيقية عن الولايات المتحدة وسياساتها وعن الشعب الأميركي. وتسعى MBN إلى التواصل مع شعوب المنطقة دعما للحريات العالمية. 
منصات الشبكة
التلفزيون (الحرة، الحرة-عراق)
الإعلام الرقمي (موقع قناة الحرة، موقع راديو سوا، أصوات مغاربية، ارفع صوتك والساحة)
بودكاست (فصول، زوايا، إضاءات أميركية، ابتكارات، مرايا، ليست مجرد لعبة). 

ماري زعرب
مديرة الإعلام
12007935446 +
mzoorob@alhurra.com

"كنت أناديه أبونا.. ضحايا منصور لبكي يتحدثن" فاز بميدالية فضية.

فازت "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" (MBN) بثلاث ميداليات من "جوائز تيلي"، حيث تم تكريم منصتي"الحرة" و "الساحة" الرقمية لتقاريرهما الاجتماعية والتوعوية.

وفاز تقرير "كنت أناديه أبونا.. ضحايا منصور لبكي يتحدثن" الذي أنتجته منصة الحرة بميدالية فضية عن فئة "التقارير الاجتماعية الرقمية". 

وتناول التقرير قضية الكاهن اللبناني منصور لبكي، الذي عرف بأعماله الخيرية قبل أن يدان بعد عقود غيابياً بتهمة الاعتداء الجنسي على 50 طفلاً. 

وفاز فيديو "البشر الرقميون" بالميدالية البرونزية عن فئة "التوعية عبر الإنترنت"، إذ ولّدت منصة "الحرة" الرقمية عبر الذكاء الاصطناعي توأماً رقمياً لأحد مذيعي الشبكة لتسليط الضوء على تطور الذكاء الإصطناعي وعلى مخاطر استخدامه في التزييف واختلاق الأخبارالمضللة وترويجها.

أما تقرير منصة "الساحة" "زيّكم مش شبهكم، حكاية عابر جنسي"، ففاز أيضا بميدالية برونزية عن فئة "التأثير الإجتماعي". 

ويروي التقرير حكاية سالم الذي ولد أنثى لكنه كان يشعر دائماً بأنه ذكر. وتحدث سالم عن الصعوبات التي يواجهها العابرون جنسياً في مصر ومن بينها نظرة المجتمع لهم والتكاليف الطبية والوثائق الحكومية التي لا تعترف بعبورهم. 

وعبر الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"، الدكتور جيفري غدمن، عن اعتزازه بجودة المواد الإعلامية التي تنتجها الشبكة. وقال "إن التقارير الفائزة تشرح القضايا المعقدة بأسلوب روائي مبسط وشيق يستحق الفوز بميداليات دولية".

تكرّم "جوائز تيلي" المرموقة التميز في إنتاج الفيديو والتلفزيون. وقد تلقت في دورتها الحالية أكثر من 12000 مشاركة من القارات الست. ويمثل الفائزون مؤسسات ذائعة الصيت من وكالات إعلان ومحطات تلفزة وشركات إنتاج ونشر.

شبكة الشرق الأوسط للإرسال (MBN) 

شبكة "الشرق الأوسط للإرسال" (MBN) مؤسسة إعلامية غير ربحية  تأسست عام 2004 تمولها الحكومة الأميركية من خلال هبة مقدمة من الوكالة الأميركية للإعلام الدولي (USAGM)، وهي وكالة فيدرالية تعمل على حماية الاستقلالية والنزاهة المهنية لإعلاميي المؤسسة. 

MBN شبكة متعددة الوسائط مهمتها توفير منبر لتبادل الآراء والأفكار ووجهات النظر المختلفة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما تهدف إلى تقديم أخبار ومعلومات موضوعية ودقيقة ونقل صورة حقيقية عن الولايات المتحدة وسياساتها وعن الشعب الأميركي. وتسعى MBN إلى التواصل مع شعوب المنطقة دعما للحريات العالمية. 

منصات الشبكة

التلفزيون (الحرة، الحرة-عراق)

الإعلام الرقمي (موقع قناة الحرة، موقع راديو سوا، أصوات مغاربية، ارفع صوتك والساحة)

بودكاست (فصول، زوايا، إضاءات أميركية، ابتكارات، مرايا، ليست مجرد لعبة). 

ماري زعرب
مديرة الإعلام
12024467935
mzoorob@alhurra.com