تراكم الديون يهدد وسائل إعلام إسرائيلية
تراكم الديون يهدد وسائل إعلام إسرائيلية

تتعرض العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية لخطر الإغلاق بسبب عجزها عن تسديد ديونها المتراكمة. ويطالب مراقبون الحكومة بدعم هذه المحطات التلفزيونية والصحف كونها تحمي وتعزز حرية التعبير في إسرائيل، كما يقولون.

وكانت الحكومة قد استجابت مؤخرا لهذه المطالب وقامت بمنح محطات عاجزة عن تسديد ديونها مبالغ مالية من أجل مواصلة عملها، في الوقت الذي اعتبر فيه البعض أن الهدف من هذه الخطوة هو تجنب انتقادات الصحافة للحكومة قبيل الانتخابات البرلمانية.

تفاصيل أوفى في التقرير التالي لقناة "الحرة":

​​