المغنية الأميركية مايلي سايرس
المغنية الأميركية مايلي سايرس

شكلت المغنية مايلي سايروس مع رقصتها "تويرك" ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان وعارضة الأزياء كايت آبتون ولعبة ماينكرافت بعض أشهر كلمات البحث على الإنترنت في 2013 في صفوف الأميركيين على ما أفاد موقعا البحث "ياهوا!" الثلاثاء.
 
وشكلت المغنية الشابة مايلي سايروس التي أشعلت الشبكة العنكبوتية مع رقصتها المثيرة "تويرك" موضوع البحث الأول خلال السنة عبر ياهو! في الولايات المتحدة على ما أوضح محرك البحث هذا.
 
وقد تغلبت بذلك على نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان التي تراجعت إلى المرتبة الثانية رغم التغطية الإعلامية الكبيرة التي حظيت بها بسبب حملها فيما حلت عارضة الأزياء كايت آبتون في المرتبة الثالثة.
 
واهتم الأميركيون كثيرا بفئة المئة دولار الجديدة وإصلاح النظام الصحي للرئيس باراك أوباما.
 
وقالت "ياهو!" في بيان إن تعبير "سيلفي" Selfie أي الصورة التي يلتقطها الشخص لنفسه عبر هاتف نقال هي أيضا باتت موضوع  "هوس عبر الإنترنت".
 
وعلى صعيد الأكل، اهتم الأميركيون بحلوى "كرونات" وهي مزيج بين الدونات والكرواسان التي استحدثها في نيويورك الفرنسي دومينيك انسيل.
 
أما محرك البحث "بينغ" فقد وضع تصنيفا للشخصيات التي أجريت أبحاث حولها عبر الإنترنت فتصدرتها المغنية الأميركية بيونسي مطيحة أيضا بكيم كارداشيان.
 
وفي بريطانيا حلت المغنية الأميركية ثانية وراء الكندي جاستن بيبر  لكنها تقدمت على كايت ميدلتون  دوقة كامبريدج  على ما أضاف الموقع الذي درس عمليات البحث عبر الإنترنت  في 12 بلدا وتبين له أن الأوساط الفنية تأتي في الطليعة .
 
وهنا بعض تعليقات المغردين حول أشهر كلمات البحث:

هذا المغرد يتساءل: من الذي يستخدم ياهو للبحث أصلا؟
​​
​​
هذه المغردة تتساءل لماذا تقدمت مايلي سايرس في بحث ياهو ولم تتقدم في بينغ؟
​​
​​
هذا المغرد يقول إن الأميركيين بحثوا عن مايلي سايرس أكثر من أوباماكير هذا العام:
​​
​​

وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي
وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي

قبل ثلاثة أيام من انتهاء التصويت على لقب شخصية عام 2013 الذي تنظمه مجلة تايم الأميركية، أصبح وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي في المرتبة الثانية لعدد الأصوات بنسبة 18.6 في المئة، ولم يتفوق عليه سوى المغنية الأميركية الشهيرة مايلي سايرس بنسبة 20.2 في المئة.
 
وعلى رأس الساعة، حل في المركز الثالث رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بفارق بسيط عن السيسي، وذلك بنسبة 18.3 في المئة.
 
وقالت المجلة في أحدث تقاريرها يوم الاثنين إن التصويت لصالح مصر يشهد كثافة عالية، وإن غالبية المصوتين لصالح أردوغان هم من مستخدمي تويتر.
 
ومن الشخصيات المرشحة أيضا الرئيس باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد والمتعاقد السابق لدى وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن.

ونشر محبو سايرس صورا وتعليقات ومنها هذه التغريدة للترويج بأنها "متعددة المواهب":

​​
وكتبت المجلة في الصفحة الخاصة بالتصويت للسيسي أنه "اثار الجدل بعزل رئيس منتخب ديموقراطيا".
 
أما عن أردوغان، فأشارت إلى طريقة تصديه للمظاهرات، وهو ما اعتبره منتقدوه تكريسا لحكم "سلطوي".
 
تغريدات لصالح السيسي وأردوغان:

​​

​​