حوامة تابعة للقوات السعودية
حوامة تابعة للقوات السعودية

استنكر مغردون سعوديون ما وصفوه بـ"التعتيم الإعلامي" على قصف مدينة نجران الحدودية مع اليمن.

ووجه هؤلاء  انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي للجهات السعودية الرسمية لالتزامها الصمت، وعدم نشر معلومات كافية حول ما يجري في هذه المحافظة الحدودية.

وذهب مغردون إلى اتهام السلطات السعودية بالفشل في حماية نجران.

واستهدف قصف حوثي الثلاثاء المدينة موقعا قتيلا واحدا وعددا من الجرحى.

لكن بعض المغردين تحدثوا عن عدد أكبر من القتلى، في حين لم يؤكد الدفاع المدني سوى مقتل شخص واحد، وجرح خمسة آخرين.

​​

​​

واتهم هذا المغرد السعودية بالتقصير في حماية أهل نجران، معتبرا أن عاصفة الحزم فاشلة:

​​

 

​​لكن مغردين آخرين، اعتبروا هاشتاغ #نجران_تحت_القصف مبالغة وتهويلا للوضع في المدينة:

​​

​​

بيد أن هذا الرأي لم يقنع مغردين، رأوا أن نجران تعيش حالة "حرب فعلية".

وتساءلوا: لماذا يمر خبر القصف كأنه خبر "عادي"؟

​​

 

​​وفضل البعض أسلوب السخرية للتعبير عن سخطه من الرد الرسمي على ما يحدث في نجران.

وفسر هذا المغرد التعامل الرسمي مع القصف الحوثي، على أنه "فشل" في حماية المدنيين:

​​

​​​​

 

​​وركز مغردون آخرون على انتقاد أسلوب "التكتم" في الإعلام. 

وكتب هذا المغرد أن السعودية فهمت غلطا "الحرب النفسية":

​​

 

​​دعوات للتحرك

طالب مغردون بتحرك حازم للرد على قصف نجران. 

​​

​​

وشدد البعض على وضع خطة حرب، لإبعاد "العدو" عن المدينة. 

​​وانتقد مغردون الزج بنجران كـ"كبش فداء". ووجهوا نداءات لتوفير كل ما يحتاجه النجرانيون في هذا الوقت. 

 

​​

وقالت هذه المغردة إن الأمر يستدعي تدخل القوات البرية والجوية.

​​

مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي
مسلحون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي

اضطرت مروحية قتالية سعودية من طراز أباتشي إلى الهبوط في منطقة نجران القريبة من الحدود مع اليمن الخميس، بعد أن أدى حادث لم تعلن السلطات السعودية طبيعته، إلى إصابتها بأضرار.

واستبعد مسؤول سعودي رفض الكشف عن اسمه، فرضية العمل العدائي، مشيرا إلى أن طياري المروحية لم يصابا بأذى.

الحوثيون من جانبهم، أعلنوا أنهم أسقطوا مقاتلة أباتشي سعودية قرب منطقة البقع على الجانب اليمني من الحدود، حسبما ذكرت قناة "المسيرة" التابعة لجماعة أنصار الله الحوثيين.

قتلى في نجران

وأعلن مسؤولون سعوديون مقتل خمسة أشخاص بقذائف اُطلقت على مدينة نجران الحدودية من أراضي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن الأربعاء.

وقالت دائرة الدفاع المدني في المدينة، إن قذيفة سقطت بالقرب من دورية لقوات الأمن على مقربة من سجن نجران، أدت إلى مقتل ضابط، فيما قتلت قذيفة أخرى أربعة مدنيين سعوديين. 

وقتل سعوديان آخران في جيزان السعودية، بنيران مسلحين حوثيين.

ضربات جوية لأهداف في صنعاء

وتأتي هذه التطورات فيما واصلت مقاتلات التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، قصف مواقع تابعة للحوثيين والقوات الموالية لهم في اليمن.

وقال شهود عيان، إن ضربات التحالف استهدفت فجر الخميس مواقع عسكرية في شارع الستين شمالي صنعاء.

واستهدف القصف أيضا مخازن المؤسسة الاقتصادية التابعة للقوات المسلحة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

​​


المصدر: قناة الحرة/راديو سوا