ضاعف عطاءك المهني بخمس نصائح سهلة
ضاعف عطاءك المهني بخمس نصائح سهلة

تبحث عن وصفة سحرية لمضاعفة مردوديتك في العمل؟ قد لا يكون الأمر سهلا للغاية، لكن الأكيد أن هناك بعض الخطوات التي قد تساعدك على قضاء يوم مثمر وأقل ضغطا في المكتب.

إليك خمس نصائح سهلة جدا تساعدك على تقديم مردودية أكبر وتخفف عنك الضجر، الذي تشعر به بعد يوم عمل طويل وشاق.

تناول القهوة في وقتها 

الكثير من الموظفين يحرصون على وضع كوب قهوة فوق مكاتبهم، لكن ماذا لو دخل أحدهم المكتب وسكب القهوة بطريقة لا إرادية. الأمور قد تسوء حينها.

ولذلك ينصح بمعرفة الوقت والمكان المناسبين لاحتساء القهوة. ويوصي خبراء بأن يكون شرب القهوة بين التاسعة والنصف والحادية عشرة صباحا. بينما يفضل البعض احتساء كوب قهوة ساخن بعد وجبة الغداء.

لتجنب تضييع الوقت أمام آلة صنع القهوة، يمكنك الاستعانة بجهاز صغير في مكتبك، لكن احرص على ألا يكون كوبك معرضا للتدفق على ملابسك وأوراقك في أي وقت.

استرح خلال الغذاء

يتكاسل البعض عن الذهاب إلى المطبخ لتناول وجبة الغذاء، ويفضل أن يأكل بشكل سريع وهو جالس في مكتبه.

هذا الأمر ليس صوابا. الأحسن أن تأخذ استراحة حقيقة وتذهب لقاعة الجلوس أو المطبخ وتتناول غداءك دون عجل.

احرص على أن تنسى العمل وتركز على الاستمتاع بوجبتك حتى تعود إلى مكتبك بطاقة وحماس جديدين.

نظف مكتبك 

المؤسسة لا توفر لك شخصا مهمته تنظيف المكتب؟ افعل ذلك بنفسك ولا تترك مكتبك متسخا حتى لا تفقد رغبتك في الجلوس أمام حاسوبك.

يمكنك شراء مناديل مبللة ومسح مكتبك يوميا قبل بدء العمل.

لا تعطس على مكتبك، واصحب معك دائما منديلا حين تشعر بالزكام.

مع كل عطلة نهاية أسبوع تخلص من الأشياء والأوراق غير المرغوب فيها. هذا سيوفر لك وقتا ثمينا لتركز على عملك مع بداية كل أسبوع.

اشتغل بأريحية

خذ نفسا عميقا واشتغل دون توتر. التوتر أصلا لا بد منه في العمل، لكن يمكنك التخفيف منه بالمشي أحيانا لبضع دقائق في المكتب بدل الجلوس لساعات طويلة على الكرسي.

أحيانا يجب عليك التوقف لفترة قصيرة وتخصيص دقائق للتأمل حتى تشحن نفسك بالطاقة.

لا تجعل مكان عملك "مرضيا" وكن جادا في إيجاد بيئة صحية سترفع من مردوديتك وتسمح لك بالترقي في المؤسسة.

استمع للموسيقى

هذا لا يعني أن تنسى عملك وتسافر في عوالم الفن. المقصود فقط أن تتخذ الموسيقى أداة أحيانا للتخلص من الضجر أو الملل.

وإذا كان زملاؤك يثيرون ضجيجا يمنعك من التركيز، ضع السماعات واستمع لبعض الموسيقى حتى تستطيع العمل دون تشويش. 

البطالة شبح يقلق الخريجين الجدد بعد انتهاء مشوارهم الدراسي
البطالة شبح يقلق الخريجين الجدد بعد انتهاء مشوارهم الدراسي

عبّر الشاب اللبناني أمير فقيه على طريقته الخاصّة واللافتة عن تأثير البطالة وانخفاض الرواتب على أمل الشباب بمستقبل واعد لهم في لبنان.

أمير اختار النزول إلى الشارع لساعات بلباس التخرّج من الجامعة، وذلك للتسوّل وبيع الورد. لفتت هذه الخطوة صعوبة الأوضاع الاقتصادية التي يواجهها الشباب المتخرجون من الجامعات والذين يطمحون إلى دخول غمار العمل. 

تفاصيل أوفى عن هذا الموضوع في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

 

​​

المصدر: قناة "الحرة"