اللغة العربية ضمن اللغات الأكثر انتشارا في العالم
اللغة العربية ضمن اللغات الأكثر انتشارا في العالم | Source: Courtesy Image

احتفل العالم باليوم العالمي للغة العربية، والذي يصادف 18 كانون الأول/ ديسمبر من كل سنة، وهو التاريخ الذي يخلد لذكرى قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة باعتماد هذه اللغة ضمن اللغات الرسمية في الأمم المتحدة.

ويعود هذا الاحتفاء إلى ثلاث سنوات فقط، وذلك بعدما أقر المجلس التنفيذي لليونسكو، في تشرين الأول/ أكتوبر 2012، تكريس 18 كانون الأول/ ديسمبر يوما عالميا للغة العربية.

ذكرى اليوم العالمي للغة الضاد هو فرصة ملائمة للتعرف أكثر على بعض الحقائق المثيرة حول هذه اللغة.

من بين أكثر اللغات تحدثا في العالم

تشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن العربية هي اللغة الأم لأكثر من 290 مليون نسمة في العالم، معظمهم في العالم العربي. يضاف إليهم 130 مليونا يتكلمونها كلغة ثانية.

نفس الإحصائيات تتوقع أن يصير عدد المتحدثين بها نحو 647 مليونا سنة 2050، أي ما سيشكل 6.94 في المئة من سكان العالم.

لغة العالم الرابعة

تأتي اللغة العربية حاليا في المرتبة الرابعة في ترتيب اللغات الأكثر انتشارا في الكرة الأرضية بعد الإنكليزية والفرنسية والإسبانية، وبذلك تعد العربية من أكثر اللغات تداولا في العالم.

لغة سامية صامدة

تعد اللغة العربية من قلائل اللغات السامية التي صمدت في وجه التاريخ. واللغات السامية هي اللغات التي كانت تتحدثها معظم شعوب منطقة الشرق الأوسط وشمال وشرق أفريقيا كالعبرية والأمهرية والتيغرينية.

من أغنى وأدق لغات العالم

تعتبر هذه اللغة العربية من أغنى اللغات من حيث الكلمات والمعاني، ويتجاوز القاموس العربي 12مليون كلمة، بحسب قاموس "المعاني" الإلكتروني.

الأبجدية العربية

تتألف الأبجدية العربية من 28 حرفا، وهي تعد ثاني أكثر الأبجديات انتشارا في العالم، وتستعمل لكتابة العديد من اللغات غير العربية كالفارسية والأفغانية والكردية.

التنقيط والحركات

كانت اللغة العربية تكتب في البداية من دون تنقيط أو حركات، وقد طور نظام الحركات في القرن السابع الميلادي، فيما تم اعتماد نظام التنقيط في القرن الثامن.

ولاقت هذه المناسبة احتفاء من قبل ناشطين على تويتر، وهنا باقة من التغريدات:

​​
​​

​​

​​

​​

المصدر: اليونسكو/ موقع قناة "الحرة"

اليوم العالمي للغة العربية
اليوم العالمي للغة العربية

أحيا العراق ودول المنطقة الجمعة اليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف 18 كانون الأول/ ديسمبر من كل عام.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جورجي بوستن إن اللغة العربية من أعظم المساهمات التي قدمها العرب للحضارة الإنسانية.

ووصف مدير مكتب اليونسكو في العراق اكسل بلات، من جهته، اللغة العربية برمز للوحدة بين المجتمعات المتنوعة، وأشاد بدورها في تدفق المعرفة في العديد من المجالات.

واحتفل مثقفون ومختصون باليوم العالمي للغة العربية، وسط مطالبات بحمايتها من الاندثار، مبدين مخاوف من دخول كلمات دخيلة على اللغة وتدريسها من قبل شخصيات تجهل قواعدها.

وأقر نقيب المعلمين في البصرة جواد المريوش بوجود تحديات تواجه المعنيين للحفاظ على اللغة، وقال لـ"راديو سوا" إن اندثارها سيؤثر سلبا على الأجيال القادمة التي قال إنها ستكون جاهلة بأهم عناصر الثقافة، وهي لغة عربية صحيحة.

وأعرب مسؤولون أكراد في إقليم كردستان عن أسفهم لتدهور واقع اللغة العربية وتراجع رغبة الشباب الكردي في تعلمها، رغم وجودها ضمن المناهج التي تدرس في الإقليم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة راديو سوا رشا الأمين:

​​

​​

المصدر: راديو سوا